خدمات

الأهلى والترجى التونسى حبايب بأفريقيا

الجمعة 04/مايو/2018 - 11:06 م
السبورة
كتب - عبدالملك حمدى
 
انتهت مباراة الأهلى والترجى التونسى بالتعادل السلبى فى المباراة التى أقيمت على ستاد الجيش المصرى ببرج العرب، ليحصل كل فريق على نقطة فى دورى المجموعات ببطولة  دورى أبطال أفريقيا.

قدم لاعبو الأهلى مباراة جيدة فى ظل الاصابات التى ضربت الفريق وغياب 4 لاعبين اساسيين عن الاهلى، واهدر باكامانى ومروان محسن العديد من الفرص خلال المباراة، أما فريق الترجى فاعتمد على الدفاع للحصول على نقطة وعدم اهتزاز شباكه بأى أهداف وتألق عز بن شريفية الحارس التونسى

الشوط الأول
اتسم آداء لاعبى الفريقين بالعصبية وكثرة الاصابات وإهدار الوقت فى ظل مباراة متوسطة خلال هذا الشوط الذى ظهر كأنه تقيسمة بين الأهلى والترجى مع اختفاء مهاجمى الفريقين مروان محسن وطه ياسين الخنيسى.

حاول الأهلى السيطرة على وسط الملعب عن طريق حسام عاشور وعمرو السولية قبل خروجه مصابا ونزل بدلا منه محمد هانى، لم يظهر الفريق فى صورة طيبة خلال الشوط واهدر مروان محسن اخطر هجمة عندما مرر ميدو جابر كرة اليه سددها فوق العارض للحارس معز بن شريفية، وأهدر باكامانى فرصة أخرى لاحراز الهدف الأول للفريق الأحمر.

أما فريق الترجى التونسى فاعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التى لم تمثل خطورة حقيقة على مرمى محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى فى الدقيقة 42 وانقذها حارس الأهلى ببراعة الى ضربة ركنية، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبى. 

الشوط الثانى
سيطر فريق الأهلى على وسط الملعب تماما وظهرت خطورة ميدو جابر ووليد سليمان بالاضافة الى اسلام محارب الذى شارك بدلا من باكامانى، وأحرز مروان محسن هدف الغاه الحكم بداعى التسلل.

واصل الأهلى هجومه وسرعة لاعبيه وتبادل الكرات، وأهدر مروان محسن هدفا أكيدا فى ظل تألق وليد سليمان فى بناء وسرعة الهجمات فى ظل تراجع مستمر من دفاعات الترجى التونسى.

اما فريق الترجى التونسى فتراجع كثيرا الى وسط ملعبه واهتم بدفاع المنطقة ليحافظ على شباكه نظيفة فى الوقت الذى أهدر شمس الدين زوادى رأسية من ضربة ركنية علت العارضة بقليل فى الدقيقة 54، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بالتعادل السلبى بين الفريقين.   

تعليقات Facebook