ads
ads

خدمات

سيدي الفاسد وكل أفراد عائلتك الكريهة.. منك لله

الجمعة 01/يونيو/2018 - 03:14 م
 
فى شهر رمضان الكريم وبعد معركة كبيرة منذ سنوات وما زالت ضد الفساد فى الفكر والتخطيط بقصد او بدون قصد معركة ضد خفافيش الظلام واصحاب الفكر المتطرف والتى سطرها المصريون فى الثلاثين من يونيو 2013  معركة لا زالت مع الخلايا النائمة التى تحاول تدمير هذا الوطن فى كل مفاصله.. وبعد التصدى لكل هذا مع الكثير من الشرفاء فى كل وسائل الاعلام المقروءة والمسموعه والمرئية لتصل الى اذن القيادة السياسية فى وقت عصيب يمر به الوطن فقط بهدف  الاصلاح .. معركة دفعنا ثمنها الكثير من الوقت والجهد والمال لصالح هذا الوطن ورفعته.. 

معارك بالجملة خاضها الشرفاء فى هذا الوطن ضد الفساد والمفسدين بكل الاسلحة تنتهى عندما تصل ليد واذن اصحاب القرار وهنا ينتهى دور الشرفاء ، فبكل ثقة نثق باصحاب القرار عندما تصل لهم الصورة صحيحة غير مقلوبة او غير معكوسة ، فالمسئول الذى هو اقرب الى صاحب اتخاذ القرار قد يكون تاثير افكاره اقوى واكبر فى معركة مع الشرفاء غير متكافئة .. من الممكن ان يكسب جولة ولكن لا يمكن ان يكسب معركة.. ولكن حال فوز هؤلاء بجولة من الجولات  من المؤكد وقتها سيدفع الوطن كله ثمن الافكار المسمومة من هؤلاء الذين لا يريدون الا مصالح شخصية ومكاسب وقتية يدفع ثمنها الجميع.. 

رسالة الى كل فاسد.. فى هذا الشهر الكريم شهر رمضان المعظم الى كل مسؤؤل تلطخت يده بالفساد صغيرا كان أو كبيرا ,إعلم فقط إن الله يمهل ولا يهمل قريبا أو بعيدا ستحاسب من أجل حقيقة لا مفر منها ( إن الله لا يحب المفسدين ) , الى كل فاسد مهما علا مركزه وارتفع شأنه وعظم كرسيه وكبر جاهه واشتد سلطانه، من امثال بعض اصحاب السعادة والمعالي والعطوفة. الذين يحاولون ترويج افكار وخطط مسمومة بهدف المكاسب الشخصية والعمولات  سرا وعلانية، في وضح النهار وامام اعين الملأ.. 

اليوم بنكهة الدعاء عليك سيدي الفاسد فى نهار رمضان ، فدعواتي هي على كل فاسدٍ أو مفسد أو متربح يحاول ان يهدر الوقت العام قبل المال العام فى هذا البلد الذى ظل صامدا طوال قرون ضد الفسدة والمفسدين بكافة انواعها.. 

سيدي الفاسد ، وكل أفراد عائلتك  الكريهة - فاسد ومفسد ومتربح ومستغل وجشع - ، وكل الأقارب من منظومة الفساد القائمة أو خلاياه النائمة أو الصاحية ا والساهرة  من المؤكد انها ستنكشف كل العابيك وعوالمك الخفية يوما ما وتصبح فى مزبلة التاريخ وستظل مصر باقية يحفظها الله رب العالمين.. 
اللهم بلغت اللهم فاشهد 

تعليقات Facebook