خدمات

شكرا سيادة الرئيس .. تكليفات جديدة للوزارة

الإثنين 30/يوليه/2018 - 08:57 م
 

 شكرا سيادة الرئيس فاعلان عام 2019 عاما للتعليم المصرى هو رسالة قوية من الرئاسة للجميع وأولهم ديوان الوزارة والقيادات .

الرسالة قوية لأن الرئاسة هى كل شىء وأساس كل عمل رائع  . شكرا سيادة الرئيس . ونتمنى انصات الوزارة للمعلمين المبدعين والموهوبين اصحاب الفكر وخاصة الصعايدة بدلا من سياسة زمان التى بدأت تعود من جديد " اسكت والا ".لن يسكتنا أحد طالما نتكلم عم حق لنا فى نهضة بلدنا .

 

التعليم المصرى من داخل الوزارة محتاج للتحرك فى أربعة اتجاهات :-

 

1-    إصلاح المناهج وهو ما يشغل بال وعقل الوزير حاليا لكن أين دور الدكتور حجازى أذا كان الوزير هو المتحدث عن كيان التطويرالمنهجى . اين قطاع المناهج فى هذا الشأن . أم ان دكتور حجازى مشغول تماما بأعمال الثانوية العامه .

 

2-    اصلاح الخطة الزمنية للدراسة لأن الخطة الحالية تحتاج الى اعادة نظرلتجنب بعض الامور لتحقيق الغاية الامثل منها .(رؤية)

 

3-    الاصلاح الادارى والمالى . ف الوزارة متشابكة مع كافة قوانين الدولة . و دى حدوته لوحدها . ولا يوجد قرار نهائى يخرج من الوزارة بدون استشارة الكثير من الجهات . وتعديل قانون الكادر الاخوانى الصنع اصبح امر واقع .

 

 

4-    الاصلاح التكنولوجى وحسن استخدام البنية التحتية وترشيدها وحسن استخدام الموارد البشرية . لأن الوزارة تصنع ازماتها من داخلها احيانا .

 

لكن مطلوب جرأة اتخاذ القرار وعدم الالتفات للمدح او النقد الاعلامى . لأننا اصحاب العمل والمهنة والاعلام ليس وصيا علينا وليس معلما داخل الفصل . الالتفات للاعلام مضيعة للوقت .

وأتمنى من الوزير أن يكون اول وزير بالحكومة المصرية يقرر ان تكون تصريحاته هو ومسئولى الوزارة حصرية على التلفزيون المصرى حتى لا يقوم الاعلام الخاص باستغلالها للترويج لنفسه ولرؤيته .

تعليقات Facebook