ads
ads

خدمات

النقيب أحمد خالد نافع جسد قمة الانسانية لوزارة الداخلية

الجمعة 07/سبتمبر/2018 - 11:25 م
احمد خالد نافع
احمد خالد نافع
كتب/ عمرو نجيب
 

صورة نقيب الشرطة  أحمد خالد نافع  وهويمسك بيد طفلة صغيرة برفق منكسا سلاحه حتى لا تخاف الطفلة من السلاح، جسدت كل معانى الانسانية لابناء وزارة الداخلية المصرية وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعى لتؤكد الدور الاجتماعى والانسانى لضباط الشرطة ،وشن رواد موقع التواصل الاجتماعى هشتاج عبر توتير # أحمد_نافع _ضابط_بدرجة_أنسان

هذه الصورة تؤكد تلاحم الشرطة مع ابناء الشعب البسطاء والدور الانسانى لوزارة الداخلية تحت قيادة وزير الداخلية الحالى اللواء محمود توفيق ، هذه الصورة حقيقة وليس فى فيلم سينمائى 

انتشرت الصورة بسرعة كبيرة جدا، خلال الساعات الماضية ، وتوصلت " السبورة " لصاحب  هذه الصورة وهو احمد خالد نافع حفيد الحاج ابراهيم نافع الفلاح الفصيح وآخر عمدة لمحافظة الجيزة فى عصر الزعيم جمال عبدالناصر، والذى عرف عنه عشقه للآدب والآدباء فى مصر.


من هو ضابط الشرطة صاحب الصورة التى هزت عرش السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية؟

 

 

وعلق نشطاء السوشيال ميديا على الصورة بابيات من الشعر، جاء كما يلى:

"مسك إيدها وطمنها وقالها لا ماتترهبيش، أنا جايلك وناوى أموت عشان ضحكة عنيكى تعيش، ووجه السلاح للأرض كأنه نكسّه ليها، سلاحه ياما شاف أهوال عشان أقسم ليحميها، ومن نظرة عنيكى أنتى يموت راضى ويرضيها، هدومها متربه من اللعب هدومه متربه من الحرب، وياخد طاقته من إيدها ويتبسم فى وسط الضرب، عشان شاف وسط نار ودمار فيه طفله رافضه كل حصار ومنطلقه فى شرق وغرب، وكان بيتها بسيط جدا وفى الصحرا، وكان بيته بعيد جدا وله جنينه وفيه شجرة، وأول ما مسك إيدها قلوبهم شبكوا وإتشابهوا قلوب طاهرة قلوب خضرا، وسابها وراح قوام بعد أما طمنها وما اتقابلوش خلاص تانى، ورجعت تلعب الحجله ودارت لفت العجله ورجع الحرب فى ميدانى، وممكن يوم من الأيام تشوفه فى علمه الملفوف فى صورة شخص مش معروف وساب رايته وسلمها، وماتعرفش أن ده البطل اللى يوم جالها مسك إيدها وطمنها".

تعليقات Facebook