ads
ads

خدمات

التعليم:هكذا تعاملنا مع المدارس الأمريكية التي تدرس المواد القومية وقمنا بتقنين الأوضاع

الأحد 16/سبتمبر/2018 - 04:53 م
السبورة
 
قالت عبير إبراهيم، مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه تم اكتشاف قرابة ثلاث أرباع المدارس الدولية لا تدرس المواد القومية كما تم اكتشاف وجود حالات غش وإلغاء الامتحانات وأيضا الطلاب فى منازلهم وأيضا لا يوجد تدريب للمعلمين كما أن طريقة الدفع كانت تتم بالدولار.

 

وأشارت عبير إبراهيم، خلال مؤتمر صحفى بوزارة التعليم، إلى أن بعض الشهادات كانت تعتمد من الجهات المانحة فى الفنادق، ولكن تم وقف كل هذه التجاوزات فيما يتعلق بالدبلومة الأمريكية وتقنين الأوضاع حاليا والوقوف على أرض صلبة.

 

ولفتت مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أنه تم التواصل مع السفارة المصرية بأمريكا لمد الوزارة بجهات الاعتماد وتم الاتفاق على 4 جهات واحدهم وهى ادفانس أد وكان لديها بعض التجاوزات ولكن تم الاتفاق على تلاشى تلك المخالفات.

 

وأكدت إبراهيم، على أنه تم تحديد مجموع المواد على جميع المدارس الأمريكية وتقسيم الدرجات وطلبة6 الأدبى سوف يدرسون سات 2 والدبلومة الأمريكية الآن لم تصبح سهله مثل الأول، مؤكدة أن سريان البرتوكول الذى تم توقيعة من قبل الوزارة والجهات لمدة 5 سنوات كمان أن الوزارة سوف تشرف على ختم الشهادات الأمريكية، كما أن المعاملات ستكون من خلال البنوك.

 

من جانبه قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن توقيع البرتوكول مع 4 جهات يلزم المدرسة باعتماد الشهادة من إحدى تلك الجهات والا لن تعتمد من الوزارة.

 

وأكد وزير التربية والتعليم، على أن امتحان السات يتم فى 190 دولة، متابعًا: "ولكن لدينا هنا ضربنا امتحان السات فثقافة الغش تمكنت ولكن ليه عايزين نطلع جيل بيغش، فيه شباب سافرت الصين علشان تبعت امتحان السات إلى مصر هنا".

 

وأوضح شوقى، أنه تم زيادة الامتحانات المعيارية كدليل لتخطى الطالب امتحان السات حتى يتم دخول الجامعة، مشيرا إلى أن تعليم الطالب الغش ليس بطولة ولكن أذية لمصر والطالب.

 

قالت عبير إبراهيم، مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة لديها قرابة 6 شهادات دولية قى مصر تم ترتيب الشهادات منها شهادة ig والدبلومة الأمريكية، حيث تم تجديد برتوكول الشهادة البريطانية خاصة ما يتعلق منها بدخول الجامعة.

 

وأضافت عبير، أنه تم السماح لهيئات دولية تقدم خدمة تعليمية دولية فى مصر منها أكسفورد وكامبدرج، كما تم العمل على شهادة الدبلومة الأمريكية خلال عامين وهى من أكثر الشهادات التى يوجد لها مخالفات فى مصر.

 

وأشارت مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أنه تم مراجعة جميع الشهادات وفوجئت الوزارة بكم تجاوزات فى الشهادات الدولية وكانت الشهادات بتضرب فى مصر، وتم الوقوف على المدارس وبعض المدارس كانت تختم بـ140 شهادة ومن هنا تم العملى هل تقنين وضع الشهادة.

 

وأكدت عبير، على أنه تم التواصل مع أفضل جهات فى أمريكا ومنع استخدام وسطاء بينها وبين الوزارة ومدير المدرسة بشأن اعتماد وختم شهادة الاعتماد للطلاب.

 

وقال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الهدف من ذلك هو أن يكون لدى ولى الأمر الاطمئنان بأن الشهادة حقيقة ومفيش ضحك على ولى الأمر ويدخل اى جامعة.

 

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه فى مصر كانت هناك شهادات مضروبة وطلاب يحصلون على شهادات مقابل فلوس ومن ثم قررت الوزارة وقف تراخيص بعض المدارس وتم حاليا تقنين شهادة الدبلومة الأمريكية فى مصر.

 

تعليقات Facebook