خدمات

الخشت: توزيع 8000 بطاقة دفع إلكترونى على الطلاب الجدد بجامعة القاهرة قبل بدء العام الدراسى

الأحد 16/سبتمبر/2018 - 07:20 م
الدكتور محمد عثمان الحشت
الدكتور محمد عثمان الحشت
كتب - محمود الدهشورى
 
في إطار سعي الدولة لتحقيق الشمول المالي والتوجه الى إتمام المعاملات بشكل غير نقدي، قامت جامعة القاهرة بإتخاذ عدة إجراءات وقرارات خلال عام 2018 للمُضي في دعم توجه الدولة في هذا الشأن. 

وتم البدء في توزيع بطاقات الدفع المسبقة على جميع الطلاب المستجدين للعام الدراسي 2018/2019 خلال الكشف الطبي لضمان وصول البطاقات الى جميع الطلاب المستجدين قبل بدء العام الدراسي، وتم توزيع أكثر من 8000 بطاقة على الطلاب الجدد خلال الأسبوعين الماضيين.

وأصدر الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة قرارًا بمنع التحصيل اليدوي من خلال الخزن في جميع الكليات ولجميع الخدمات، بما في ذلك رسوم التسجيل في المؤتمرات العلمية، والشهادات، ورسوم الكشف الطبي، ورسوم سحب المظاريف والمقابلات الشخصية للبرامج المختلفة، وغيرها، سواء لمرحلة البكالوريوس والليسانس أو مرحلة الدراسات العليا، حيث ساهم القرار في سرعة تفعيل وتوطين المنظومة المتكاملة للتحصيل الإلكتروني على مستوي جميع الكليات والمعاهد في الجامعة، وتم تشغيلها بمركز اللغات والترجمة بكلية الآداب، ليصبح أول مركز تدريب يعتمد على التحصيل الإلكتروني لتقديم خدماته للجمهور.

وقال الخشت، إن جامعة القاهرة قامت بخطوات واسعة في سبيل التحول إلى جامعة ذكية، مع وجود مظلة ميكنة إلكترونية واسعة للجامعة لتحقيق التحول الرقمي وتوطين الشمول المالي، مضيفًا أن الجامعة عملت على تفعيل منظومة التحصيل الإلكتروني لجميع خدمات الطلاب وتطبيق الميكنة الإلكترونية والنظام الذكي في المدن الجامعية. وجاري حاليا عمل التشغيل التجريبي لخدمة دفع المصروفات الدراسية ومصروفات المدن عبر التليفون المحمول.

وتابع رئيس جامعة القاهرة، أنه تم توحيد أكواد الطلاب على مستوى الجامعة بالكامل، وتنفيذ لوحة المتابعة الموحدة والتي تتيح لصانع القرار متابعة موقف جميع الخدمات والمدفوعات على مستوي الجامعة، مشيراً إلى أنه تم إطلاق خدمة التسجيل الالكتروني للكشف الطبي للطلاب المستجدين ووضع قواعد البيانات والمعلومات ومواقع الكليات على شبكة الانترنت، وربط الادارات المختلفة بكليات الجامعة إلكترونيًا.

وأضاف الخشت، أنه تم التحول التدريجي إلى النظام اللاورقي وتصميم العديد من البرمجيات ورفعها على أجهزة الحاسب الآلي، وتفعيل منظومة المراقبة الالكترونية للامتحانات لأول مرة عن طريق الكاميرات، مؤكدًا أنه سيتم نشر المقررات الإلكترونية على موقع الكليات والجامعة، وتفعيل نظام الكنترولات الإلكترونية، وتطوير أعمال الكنترولات عن طريق ميكنة أعمالها وإصدار النتائج.

من ناحية أخري، قامت جامعة القاهرة بالتوسع في تنفيذ منظومة التحصيل الإلكتروني ليتم تطبيقها على مركز التدريب داخل الجامعة لضمان سهولة ودقة تحصيل المستحقات النقدية لجميع الخدمات التي تقدم داخل الجامعة. وتم الانتهاء من تنفيذ المنظومة وجاري تشغيلها الأسبوع القادم في مركز اللغات والترجمة بكلية الآداب، ليصبح أول مركز تدريب يعتمد على التحصيل الإلكتروني لتقديم خدماته للجمهور.

تعليقات Facebook