خدمات

طارق شوقى : لهذه الاسباب تم الغاء المستوى الرفيع وكلام اولياء الامور غير معقول

الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 03:04 ص
طارق شوقي وزير التربية والتعليم
طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الاهرام
 

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن إلغاء المستوى الرفيع في المدارس التجريبية والخاصة لغات، في صالح الطلاب، لأنه يصعب على طفل في الصفوف الدراسية الأولى، أن يدرس 3 مواد باللغة الإنجليزية، ولا يمكن أن تتحول اللغة العربية، وهي اللغة الأم للدولة المصرية، إلى لغة أجنبية ثانية، وتكون مهمشة إلى هذا الحد.

 

أضاف الوزير ، أن الوزارة فعلت كل ما يمكن فعله لإرضاء أولياء الأمور، وتكون فلسفة النظام الجديد موجودة في كل المدارس، ومن الصعب الاستجابة أكثر من ذلك لمطالب غير تربوية تتنافى مع أبجديات التطوير، والأسس العامة التي تتحرك فيها الوزارة، لتحسين البيئة التعليمية.

 

وقال طارق شوقي "لا يمكن التعاطي مع المستوى الرفيع باعتباره المادة التي من خلالها سيصبح الطالب متميزا في اللغة الإنجليزية، ولا يدرك أكثر أولياء الأمور، أن هذه المادة بمثابة بيزنس ضخم لبعض المدارس، يتم من خلالها جمع مبالغ مالية طائلة دون فائدة".

 

وأشار إلى أن الطالب في مدارس اللغات، سوف يدرس على النظام الجديد مادتين باللغة الإنجليزية، وهم (يقصد أولياء الأمور) يطالبون بتدريس مادة ثالثة بالإنجليزية، وهي المستوى الرفيع، وهذا غير معقول، لأن هناك مادة أساسية للغة الإنجليزية، وهناك كتاب الباقة المجمعة أيضا بالإنجليزية، أي أن الطالب سوف يتأسس بشكل قوي في المادة، ولا يحتاج إلى مادة ثالثة.

 

وذكر الوزير "عندما اعترض البعض على كتاب (كونكت)، الخاص باللغة الإنجليزية، وزعموا أنه ضعيف، قررنا تأليف وطباعة كتاب (كونكت بلس) بشكل ومحتوى مضاعف وأكثر فاعلية من (كونكت)، بحيث يكون بديلا عن المستوى الرفيع، أيّ أن الوزارة استجابت لأولياء الأمور، ودمجت كتاب اللغة الإنجليزية والمستوى الرفيع في كتيب واحد، بمستوى أعلى".

 

وأكد طارق شوقي، أن منهج اللغة الإنجليزية في نظام التعليم الجديد، مختلف وعصري، ويراعي احتياجات الطفل بأسلوب تربوي بحت، وما يحدث حاليا، أن طالب مدارس اللغات، سوف يدرس اللغات بمعدل 70% من اليوم الدراسي، لأن أكثر المناهج باللغات، أما الـ30% الباقية لكتابي اللغة العربية، والتربية الدينية.

 

وقال "مشكلة البعض، أنهم يتعاملون مع فكرة المستوى الرفيع باعتبارها ثقافة مجتمعية، ولا يعطون الفرصة لمحاولات التطوير والتغيير للأفضل، فهم يعتقدون أنه (أي المستوى الرفيع) السبيل الأمثل لتقوية أبنائهم في اللغة الإنجليزية، ولا ينتظرون لحين الاطلاع على التجربة واختبارها، وهذا أمر صعب للغاية وشديد التعقيد، ألا يدركون أن منهج اللغة الإنجليزية الجديد عالمي، ويستحق ألا يكون معه أي كتب أخرى؟".

تعليقات Facebook