خدمات

التفاصيل الكاملة لاستقالة وزير التربية والتعليم بالاردن.. ومصرع مئات الطلاب

الإثنين 05/نوفمبر/2018 - 01:52 م
السبورة
وكالات
 
وافق ملك الأردن الملك عبدالله الثاني، على استقالة وزيري السياحة، لينا مظهر عناب، والتربية والتعليم عزمي محمود، على خلفية كارثة السيول، الذي أودت بحياة عشرات أغلبهم من الطلاب.

وكلّف الملك وزير العدل بسام سمير التلهوني بإدارة وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي مجد محمد شويكة، بإدارة وزارة السياحة والآثار، حسب وكالة "بترا" للأنباء.

وكانت لينا عناب، قد قالت -عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"-: إنّه "في ظل المناخ السياسي العامّ والحالة المؤلمة التي مرَّ ويمرّ بها وطننا الحبيب، وضعت اليوم استقالتي من منصبي في الحكومة الموقرة كوزير للسياحة والآثار بين يدي دولة رئيس الوزراء (عمر الرزاز)، لاتخاذ ما يراه دولته مناسبًا".

وكان رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، قد قال إنَّ حكومة بلاده "تتحمل المسؤولية، ولن تبحث عن كبش فداء في فاجعة البحر الميت".

وتوعّد الرزاز، في كلمته أمام مجلس النواب الأردني بـ"محاسبة المقصرين في حادثة البحر الميت". مضيفًا: "علينا أن نرتقي إلى مستوى الفاجعة".

وجاءت تصريحات الرزاز في أعقاب السيول الجارفة التي ضربت منطقة البحر الميّت في الأردن، وتسببت في سقوط ضحايا ومصابين أغلبهم من طلبة إحدى المدارس الخاصة، بما في ذلك مقتل إحدى المعلمات ومتطوعين من سكان المنطقة حاولوا إنقاذ الطلبة.

تعليقات Facebook