خدمات

زيادة رواتب المعلمين.. مفيش مشكلة خالص

الثلاثاء 06/نوفمبر/2018 - 10:11 م
 
منى أبو غالي 
صراخات وإعتراضات وتصريحات وتخوفات وينتهي الأمر بـ "لسنا مؤهلين حاليا لحل جميع مشاكل التعليم".. وهنا يلتزم الجميع الصمت رغم المرارة ورغم الضغوط التي يتعرض لها الجميع.. ولكني وجدت ان هناك بعض الحلول ربما تكون مؤقتة ولكنها ستساعد بشكل كبير جدا في الحل فقط استمعوا جيدا..
 
اهم المشكلات التي تقابلنا هي مشكلة المعلم المادية ومشكلة كثافة الفصول لنترك جانبا الحديث عن المناهج او تطويرها.. نبدأ بمشكلة المعلم المادية والوزارة ترى انها تبحث عن حلول لحل تلك الأزمة وحتى آلان لم تجد.. تناقشت إحدى المرات مع معلم وسألته كيف يرى الحل من وجهة نظرة وكانت هذه إجابته سأنقلها لكم كما ذكرها..

رأى.. 1)الحصة تكون 50 دقيقة 
2)نصاب الحصص يقل، يعني بالكثير 16 حصة للمعلم، 14 معلم أول، 12 معلم أول ا ، 10 معلم خبير، 9 كبير معلمين.، لأن كده كل معلم ها يركز في شغله ويتابع الاشراف وياخد الحصص الاحتياطي، ويبقى عنده وقت يصمم وسائل تعليمية ويستخدم استراتيجيات جديدة كل مرة..
 
3)المصاريف المدرسية تزيد بنسبة 6% وتبقى الزيادة دي من نصيب المعلم، يعني يبقى بند في مفردات مرتب المعلم..

4)كثافة الفصل تكون 35 طالبا لاتزيد عن ذلك. 
5) تعيين معلمين جدد من حملة مؤهل بكالوريوس / ليسانس التربية، اللي بيتخرجوا كل سنة وبيقعدوا على القهوة أو في البيت..
 
كده، لا المعلم محتاج يدي دروس، ولا الطالب هايبقى محتاج ياخد دروس، ولا هايبقى فيه عجز في المعلمين وماحدش هايشتغل فوق طاقته والطالب هايحب المدرسة وكل حاجة هاتتحل..كلام عملي ومنطقي والزيادة الطفيفة تكون لصالح المعلمين فقط وللتأكيد المعلمين فقط..

نأتي لبند آخر وهو كثافة الفصول ونعلم جيدا ان التكدث بالمرحلة الابتدائية والاعدادية اكثر بكثير.. وهنا لدي مقترحين وبهما ايضا فرصة كبيرة لزيادة دخل المعلم.. اولا المدارس يتم فتحها فترة مسائية إسوة بفصول الخدمات الموجودة بالمدارس فلا يهم الطالب اي توقيت سيدرس.. نقسم الصفوف الدراسية حسب الكثافة نجعل على سبيل الفرض الصفوف الثلاثة الاولى بالنهار وتوزع على باقي فصول المدرسة
والصفوف الثلاثة الأخرى فترة اخرى توزع ايضا على باقي فصول المدرسة والمعروف ان معلمي الثلاث مراحل الاولى غير معلمي المراحل الثلاثة الأخرى..
 
نأتي للمقترح الثاني هو فتح باب اختيار الطالب كيف يحب ان يدرس اما بالذهاب والالتزام بالمدرسة والاقرار بهذا وفي حالة الاخلال يتم دفع غرامات وسن قوانين لالتزام الطالب او فصله نهائي بعد استنفاز محاولات التزامة.. وتأكيد على ان تلك الغرامات تكون بصندوق معين لكل مدرسة وليس مقتسم مع إدارات او وزارة او مديريات..

والجزء الثاني من المقترح هو فتح تحويل الطلبة الي منازل فعلي الاهل الذين يرغبون في عدم ذهاب ابنهم الى المدرسة ان يلتزم بدفع قيمة معينة تكون لصالح المدرسة ايضا والمعلمين بها.. ولكن بشرط ان يتعامل طالب المنازل كالطالب العادي هو اختار ان يتعلم عن بعد لتوفير مكان لغيره وامكانية دفع اي مصروفات مقابل ذلك فلا يجب ان نتعامل معهم على انهم منبوذين أثناء الامتحانات ولجان خاصة لهم مع اعمار متفاوتة.. وهنا أؤكد على ان كل مدرسة تكون منفصلة عن الاخرى..
 
وهنا فقط أريد ان اغلف ما ذكرتة بكلمة الضمير.. الضمير الغائب عن البعض عدم الشعور بالغير ومساعدته في معاناة.. وسوف اعرض على حضواتكم بمقال آخر عدة بنود اخرى ترفع من مستوى العملية التعليمية وتوفر ماديات كثيرة وتصلح حال التعليم الذي فقط قيمته.. وأحب ان اطالب مجلس النواب بسرعة إقرار قانون التعليم..

تعليقات Facebook