خدمات

الحوثيون يفجرون مستشفى الحديدة.. و"العفو الدولية" ترد بقوة

الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 04:56 م
السبورة
 
 وجهت المليشيات الحوثية مدافعها صوب مستشفيات الحديدة ، فلم ترحم حتى المرضى فأصابت طلقاتهم مستشفى 22 مايو، وفجروا اجزاء منه، ومن جانبها دفعت المقاومة المشتركة اليمنية بفرقة لتفكيك المتفجرات، طبقا لما ورد فى وكالة أنباء 2 ديسمبر اليمنية .

 

 

 

وسبق أن قامت بطرد المرضى والأطباء من أقسام الطوارئ وتمركزوا داخلها واستخدموه ثكنة عسكرية، وحاصرت الميليشيا سيارات الإسعاف التى تقل الجرحى.

 

 

 

ومستشفى 22 مايو الأهلى هي الوحيدة، التى كان تعمل في مدينة الحديدة وتقدم خدماتها للمواطنين وتتسع لـ 130 سريرا.

 

 

 

وفى الوقت نفسه حذرت منظمة العفو الدولية، جماعة الحوثي من استخدام المستشفيات لأغراض عسكرية، بمدينة الحديدة جنوب اليمن، وقالت المنظمة في بيان لها، إن مقاتلين حوثيين تمركزوا على سطح أحد المستشفيات في مدينة الحديدة، في إشارة إلى مستشفى 22 مايو، وأضافت أن هذا السلوك يعد انتهاكات صارخا للقوانين الإنسانية الدولية، مؤكدة أنه قد يؤدي إلى نتائج كارثية تطال العاملين والمرضى في المستشفى.

تعليقات Facebook