خدمات

إقبال كبير على المشاركة في منتدى إفريقيا بجامعة طنطا

السبت 08/ديسمبر/2018 - 12:48 ص
د. مجدى سبع
د. مجدى سبع
 


وسط إقبال وحضور كبير من الوفود الإفريقية، تتوالى فعاليات منتدى (أفريقيا الماضى والحاضر والمستقبل) في جامعة طنطا برئاسة الدكتور مجدى سبع ، وبحضور السفير هشام عصران نائب مساعد وزير الخارجية لشئون إفريقيا والدكتورة إيناس عبدالحليم وكيل لجنة الصحة في مجلس النواب والنائبة الدكتورة هالة المستكلى والنائب عبد المنعم شهاب عضو لجنة الصحة بمجلس النواب والدكتور محمد نوفل عميد كلية البحوث الإفريقية في جامعة القاهرة واللواء أركان حرب هانى غنيم رئيس مجلس أمناء المركز المصرى للدراسات والأبحاث الاستراتيجية.

كان الدكتور محمود شكل مقرر المؤتمر قد اكد فى كلمته أن منتدى (أفريقيا الماضى والحاضر والمستقبل) يعقد تزامنا مع استضافة مصر لفعاليات منتدى (إفريقيا 2018) للعام الثالث على التوالى في مدينة شرم الشيخ يومى 8 ـ 9 ديسمبر الجارى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى ، والذي يقدم مصر كبوابة استراتيجية لإفريقيا فى الوقت الذى تشهد فيه القارة تطورات كبيرة لتحقيق مستقبل أفضل وتوفير واقع جديد لها ليضعها فى المكانة اللائقة على الخريطة الاقتصادية للعالم ، ويساهم فى تحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية لأبناء مصر ، ويفتح آفاق المستقبل.

وأضاف الدكتور محمود شكل "من هذا المنطلق فإن جامعة طنطا برئاسة الدكتور مجدى عبد الرؤوف سبع حرصت على الدعوة لعقد مؤتمر الصحة الإفريقية الأولى فى الفترة من 29 يناير وحتى 1 فبراير لعام 2019 وشرفت الجامعة برعاية الرئيس السيسى للمؤتمر ليكون ملتقى لتبادل الخبرات والأفكار وللعمل معا على تطوير الآليات بهدف تعظيم الاستفادة مما تزخر به القارة الإفريقية قارتنا من إمكانات هائلة وقوة بشرية شابة".

وشدد على أن مصر ستظل كما كانت داعمة لقضايا القارة الإفريقية وشريكا فى تنمية القارة الغالية جنبا الى جنب مع الأشقاء من دول القارة بما يحقق آمال شعوبها فى تحقيق التنمية المستدامة.

وقال " تحيا مصر بإرادة شعبها والعمل الجاد والإيمان الراسخ وبالعزم الذى لايلين وتحيا كافة شعوب إفريقيا".

وفى كلمتها ، قالت الدكتورة نهال المشد سكرتير عام المنتدى " إن مصر التى احتضنت الدورة الإفريقية الأولى لمنتدى إفريقيا وها نحن هنا عام بعد عام نواصل معا بذل أقصى الجهود لدفع العمل الإفريقى المشترك؛ ما يعكس رؤية مصر".

وقدمت دكتورة نهال التحية للوفود الإفريقية المشاركة في المنتدى وممثلى الجامعات المصرية الحاضرين ، مؤكدة أن كل مصرى يعتز بانتمائه الإفريقى.

وكان الدكتور مجدى سبع قد بدأ كلمته فى المنتدى بالترحيب بوفود الدول الأفريقية المشاركة والحضور ، وقال " يطيب لى أن أبدأ بقوله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا) ، موضحا أن جامعة طنطا كانت لها الخطوة الأولى فى الحراك الإفريقى ، وهذا المؤتمر يعد تمهيدا لخارطة جامعة طنطا 2019 ، والتى تم وضعها فى شهر أبريل الماضى وتبدأ الخارطة بعقد مؤتمر قمة الصحة الأفريقية ثم مؤتمر الهندسة بعنوان (بناء المستقيل وجسور التكامل) ، ثم مؤتمر الطاقة المتجددة ثم مؤتمر الغذاء ثم الحقوقيين.

وقال رئيس الجامعة "إن دور مصر لن ينحسر أبدا عن أفريقيا ، ونرحب فى جامعة طنطا بكل أشقائنا فى أفريقيا" ، موضحا أن مصر هى بوابة انطلاق إفريقيا، وأنهم يحرصون في هذا المنتدى على دعوة كل الجامعات والمؤسسات العلمية في أفريقيا لأن وضع الأيدي في أيدي الأفارقة ليوجهوا معا رسالة سلام ومحبة ورخاء من هذا المنتدى من جامعة طنطا لكل شعوب قارة إفريقيا.

وأضاف " إننا نتحرك فى الجامعة فى اطار دور مصر الرائد فى إفريقيا تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بهدف تعزيز التعاون الشامل مع أشقائنا في الدول الأفريقية خصوصا فى مجالات الطب والصيدلة والتمريض وتقديم الرعاية والخدمات الصحية الممتدة".

وتابع " إن مؤتمر قمة الصحة الإفريقية الذى تنظمه الجامعة فى يناير المقبل يفتح أفاقا جديدة غير مسبوقة للتعاون بين مصر وأشقائنا فى أفريقيا مما يؤكد أن مصر بقيادة الرئيس السيسي تستعيد دورها القيادى فى أفريقيا من خلال تعميق التعاون فى مجالات الصحة والعلاج ومواجهة الأمراض المستوطنة".

تعليقات Facebook