خدمات

"تليجراف": مدارس بريطانيا تتجسس على عشرات الآلاف من الطلاب

الإثنين 17/ديسمبر/2018 - 12:49 ص
السبورة
 


كشفت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن عشرات الآلاف من الأطفال بداية من سن الخامسة في خطر التجسس عليهم عبر كاميرات الأجهزة الإلكترونية التي يستخدمونها في المدارس والمنزل، وذلك باستخدام برنامج مُصمَم للحد من التطرف في المدارس.

وأشارت الصحيفة في تحقيق نشرته على موقعها الإلكتروني إلى أن "برنامج إدارة الفصل الدراسي" يستخدم في المدارس بجميع أنحاء بريطانيا لإخطار السلطات عندما يتم كتابة أي كلمة ذات صلة بالإرهاب أو القرصنة الإلكترونية أو الإضرار بالنفس على الحواسب الشخصية والأجهزة اللوحية التي يستخدمها الطلاب.

وقالت الصحيفة إن التحقيق الذي أجرته وجد أن أحد بائعي برنامج التجسس هذا يتيح للمستخدمين أن يشغلوا عن بعد كاميرات الأجهزة الإلكترونية التي يستخدمها الطلاب للتجسس عليهم بالصورة، وفي الأغلب دون أن يعلم الطلاب أو والديهم بذلك.

وقالت شركة "نت سابورت دي إن إيه" التي تقدم برنامجها لأكثر من ألف مدرسة في بريطانيا، إن كاميرا الحاسوب الشخصي للطالب يتم تفعيلها تلقائيا ليرى المراقبون عبرها إذا كتب الطالب كلمات مثل "قنبلة" أو "انتحار".

وأشارت الشركة إلى أنه بعد ذلك يتم تسجيل صورة أو تسجيل فيديو للطالب عبر الكاميرا وإرسالها إلى معلم لإخطاره بأن هذا الطفل في خطر، مضيفة أنه في بعض الحالات يتم إرسال تفاصيل الطالب للشرطة البريطانية.

ورفضت الشركة الكشف عن عدد الصور والفيديوهات التي يتم التقاطها للطلبة في هذه الحالات يوميا في المدارس التي يغطيها برنامج الشركة.

ونقلت الصحيفة عن جين بيرسون مديرة حملة "الدفاع عن النفس إلكترونيا" وأم لثلاثة أطفال، أن "الوالدين لا يعلمون بوجود هذا البرنامج"، معربة عن قلقها من استخدام التكنولوجيا لالتقاط صور وفيديوهات لأطفالها سرا.

تعليقات Facebook