خدمات

جابر نصار يكشف سر غضب رئيس الوزراء من قصر العينى وكيف تغيرت الاحوال !!

الأربعاء 19/ديسمبر/2018 - 03:24 م
د جابرنصار
د جابرنصار
كتبت / هدي حسني
 

قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة السابق ، فى ليلة جمعة من رمضان جاءنى تليفون بعد صلاة التراويح يخبرنى أن السيد رئيس مجلس الوزراء فى جولة مفاجئة للقصر العينى فأرتديت ملابسى بسرعة وركبت سيارتى وذهبت فوراً ولكنى لم أدركه أثناء الزيارة التي إنتهت بسرعة .

اضاف " نصار " عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى " الفيس بوك " ، ومن داخل القصر العينى هاتفت سيادته فوجدته غاضباً لأنه رأى زحاماً فى الطوارئ وأستمع إلى شكاوى بعض المترددين المتواجدين أنذاك وساءه حسب ماقال الوضع الذى رآه .فأقترحت عليه أنذاك أن تستلم إحدى الجهات الرقابية الأن القصر العيني وتراجع من واقع الدفاتر والمستندات وجداول الحضور وسجل العمليات التي أجريت خلال هذا اليوم أو في اى فترة تراها وأعداد المترددين عليه وترصد أى تقصير مع وعد منى آنذاك بمحاسبة المقصر حساباً شديداً .

اشار الى ان رئيس الوزارء  رحب بالفكرة ولم أترك القصر العينى إلا بعد أن أتى الفريق الذى كلف بذلك ، وأمرت الجميع أن يتعاون معه ، ويقدم له مايريد من مستندات وأوراق .وقد إتضح بعد الفحص الذى إستمر لمدة أسبوع أن طوارئ القصر العينى إستقبلت أكثر من خمسة أضعاف مايمكن فعلا إستقباله في هذا اليوم . وأنه قد أجريت عمليات جراحية كبيرة ومتوسطة أكثر من ثلاثة أضعاف ماتحتمله طوارئ القصر العينى وأن الذين قاموا بعمل هذه العمليات هم أساتذة القصر العينى يومها كنت مرفوع الرأس بهذه النتائج .

وبعد ذلك إستقبلنى السيد رئيس الوزراء ومعى عميد القصر حينذاك دكتور حسين خيرى موجهاً الشكر للقصر العينى ، وطامحاً فى المزيد وقد كان .

هؤلاء هم أساتذة القصر العينى .

بوست فى حب قصر المصريين

تعليقات Facebook