خدمات

طارق شوقي بابا نويل 2019

الثلاثاء 01/يناير/2019 - 04:12 ص
 

قبل ساعات من انتهاء عام 2018 عاد ملف المرتبات مرة أخري ليتصدر اهتمامات المعلمين بعد تضارب الانباء عن إنهاء تثبيت صرف الحوافز والمكافأت علي أساسي 2014 علي أن يحتسب علي أساسي العام الجديد.


فما إن جاء إعلان النقابة عن تصريحات الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، بقرب انتهاء قرار التثبيت الظالم، حتي ردت الوزارة بالنفي والتبرؤ من بيان النقابة ليدخل النائب فايز بركات عضو لجنة تعليم البرلمان علي الخط لينحاز لبيان النقابة ويعلن أن التعيدل قد تم بالفعل! ليعيد الجميع مرة ثانية لحالة الشك وعدم التصديق بل والتشكيك في كل ما يتم طرحه بشأن هذا الملف.


فمن يصدق المعلم النقابة التي تمثله أم الوزارة التي يعمل بها أم البرلمان الذي انتخبه؟ وهل القضية في حاجة لكل هذا الجدل فإنهاء التثبيت حق أصيل للمعلم كونه موظف بالدولة والقرار ظالم لكل ذي عينين .


فلماذا لا يفعلها شوقي وهو الوزير الذي امتلك شجاعة هدم منظومة تعليمية متخلفة استمرت لعقود طويلة استنزفت عقول وأموال المصريين  وليثبت للجميع أن للوزارة أنياب تدافع بها عن حقوق المعلم وخاصة في ظل الإعلان الرئاسي عن تحويل عام 2019 عاما للتعليم.


فهل يفعلها طارق شوقي ليكون بابا نويل المعلمين!  

تعليقات Facebook