ads
ads

خدمات

قصة مؤلمة ..وفاة باحث شاب بعد اصابته بعدوى بكتيرية اثناء عمله .. دفع حياته ثمن لغذاء امن للمصريين ..وللاسف معاشه 900 جنيه ..من ينقذ اسرته اساتذة الجامعات غاضبون

الأحد 13/يناير/2019 - 01:43 ص
الدكتور أحمد إبراهيم السيد،
الدكتور أحمد إبراهيم السيد،
كتبت / هدي حسني
 

نعى اساتذة الجامعات صديقهم الدكتور أحمد إبراهيم السيد، الباحث بمركز البحوث الزراعيه، الذي توفي عن عمر يناهز 39 عاما شهيداً للواجب البحثى بـمعهد الأراضى والمياه والبيئة حيث إصابته عدوي بكتيرية نتيجة عمله فى بحث خاص بعزل سلالة من أنواع البكتريا الموجودة فى التربة والتى يمكن استخدامها كأحد أنواع المكافحة الحيوية لأعداء النباتات من الامراض والافات والتي لم يسجل من قبل ضررها على الإنسان والتي أصابت جهازه المناعي وبالتالى أصبح لا يستجيب لأى نوع من أنواع العلاج ليتمكن منه المرض.

قالوا استمر شهيد البحث العلمى الزراعى يعانى أشد المعاناة الجسمانية والمالية التى استمرت لأكثر من عام حتى وافته المنية بعد صراع مرير مع المرض الذى نهش بنيانه الجسدى وحوله إلى هيكل عظمى.

دفع الدكتور احمد حياته ثمنا لأن يتمتع ملايين المصريين بغذاء صحى آمن ونظيف خالٍ من متبقيات المبيدات التى دمرت جميع عناصر البيئة والإنسان،

شهيد البحث العلمى الزراعى هو رب لأسرة مكونة من زوجة وطفلين “مازن” و”ياسين” وهما فى المرحلة الابتدائية.. ومن الجدير بالذكر ان ما سوف تتقاضاه أسرته من معاش لا يتعدى ال ٩٠٠ جنيه !!

ما أكثر النماذج والحالات المماثلة لمأساة الفقيد وأسرته !! وما أكثر المطالبات والشكاوي بتحسين وضع الباحثين وتحسين معاشهم لأسرهم من بعدهم !!

اما آن للدوله ان تولي اهتماماً بما يسمى البحث العلمي و للعملية التعليمية برمتها .. وأن تعمل علي تحسين المستوى المعيشي للسادة الباحثين العلميين وتحسين أوضاعهم؟ .. واما بالنسبه لمن يتعرض بصورة مباشرة مع مسببات الأمراض والعدوى من الباحثين فهو صفر

فلعل قضية د. أحمد أن تدق ناقوس الإحساس بالمسئولية لدى المسئولين بحيث نرى ونشعر عما قريب بتقدير ما يقوم به الباحثون للشعب المصري والبشرية جمعاء.

 

تعليقات Facebook