خدمات

غضب داخل صفوف المعلمين.. يطالبون بحقوقهم مثل باقى الوزارات

السبت 26/يناير/2019 - 04:52 م
السبورة
تحقيق - كريمة موسى
 
اشتعل موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" خاصة صفحات وجروبات المعلمين، حيث تصدر حملة اساسى 2019 هذه الصفحات، وشهدت الاحداث سخونة بين جموع المعلمين مطالبين بصرف الحوافز والبدلات ومكافأت الامتحانات على اساسى مرتب 2019 بدلا من تجميد الصرف على اساسى 2014.

رصد موقع السبورة آراء بعض المعلمين حيث جاء ردهم كالتالى: قال "ص. ح" مدرس لغة غربية اننى تعينت منذ عام 1993 وكان راتبى 37 جنيها ووصل الان الى 2040 جنيها وتجمد مرتبى هذا منذ عام 2014 ، حيث يتم صرف جمبع البدلات والحوافز والمكافأت على هذا الاساسى، اما اذا تم الخصم فيخصم على اساسى 2019.


وأضاف "لماذا لا نتساوى بكل وزارات الدولة فقد بلغت العلاوة الدورية 10 %  تصرف لكل الموظفين ماعدا المعلم، ونظرة الى تصريحات الدكتور طارق شوقى والذى ادلى بها امس فى حوار تليفزيونى ان الوزارة "مفيهاش فلوس"، ومن ناحية اخرى سوف يتم التعاقد مع 48 الف مدرس.


وقال "ر .ع" مدرس رياضيات على الوزارة قبل اتخاذ قرار تطبيق منظومة التعليم الجديدة النظر إلى المدرس لأنه هو الأهم فى حل مشاكله وتوفر له حياة كريمة، ضاربا مثلا ان الاطباء فى اليابان طالبوا بالمساوة ببنهم وببن المدرس، فجاء رد الحكومة "كيف يتساوى المدرس الذى علمكم باى وظيفة اخرى فى الدولة".


واضاف لماذا تم تجميد رواتبنا منذ 5 سنوات، مؤكدا أن حل هذه القضيه بعيدة عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، بالاضافة الى خلف الزناتى نقيب المعلمين ومجلس النواب، مطالبا بالتدخل الرئاسى فورا لحل مشكلة تجميد البدلات والمكافآت والحوافز على اساسى 2014.


واضافت "ن. م" مدرسة لغة انجليزية نحن مع التطوير، ولكن كان لا بد من دراسة حالة المعلم اولا قبل الطالب لانه الاساس، واذا كان نظام "الاوبن بوك" سوف يقضى على المجاميع المدرسية والمكافآت فسوف يكون الراتب هو الدخل الوحيد للمعلم.


واضافت ان المعلم المصرى يرضى بما قسمه الله له  ولكن لما الوزير يقول الوزارة "مفيهاش فلوس" هيكمل تطبيق المنظومة الجديده ازاى، ولهذا لا بد من عودة هيبة المعلم المصرى ولا ننسى دوره البارز فى خلق أجيال المستقبل التى تقود مصر إلى الأمام.  

تعليقات Facebook