خدمات

طفل البلكونة وطفل الكمبوند..وفرض دورات للأمهات

السبت 26/يناير/2019 - 09:26 م
 

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأم تجبر طفلها على تسلق الحائط والقفز من نافذة شباك جيرانها لبلكونة شقتها من دور مرتفع لجلب المفتاح الذي تركه الطفل بالداخل ، وسط صراخ الطفل المذعور من السقوط وتوسلاته للأم ان ترحمه، مع صيحات الجيران التي تنهرها على فعلتها تلك بعد ان أوشك الطفل على السقوط بالفعل .. ونتيجة انتشار مقطع الفيديو قام مجلس الأمومة والطفولة بتقديم بلاغ ضد الام وتم القبض عليها والتحقيق معها..

 

القضية هنا ليست في قسوة الأم وطريقة حلها للمشكلات وعقابها لابنها ... ولا حل المشكلة بالقبض عليها أو تغليظ العقوبة وتدمير كيان أسري..!

ومع الاعتراف بأهمية وضرورة حماية الطفل من شتي أشكال العنف، فالقضية هنا هي قضية ثقافة ووعي وتعليم، ولا يمكن حلها بمعزل عن مشكلة الأمية والجهل وثلث تعداد السكان ممن يقعون تحت خط الفقر ،  لان تلك التصرفات يستحيل ان تجدها في الطبقة المثقفة، ولن تجد طفل كمبوند يستنجد بأمه التي تحاول ان تلقي به الي التهلكه،  ودور مجلس الأمومة والطفولة هنا ، هي نشر الثقافة والوعي والتدريب لتجنب تلك التصرفات الغير سوية ..

 

لذا اقترح عليهم - وعلى غرار كتيب تطعيمات الطفل الإجبارية - يتم فرض دورات تدريبية  في علم نفس النمو للأمهات، مع ندوات بجدول في نفس كتيب تطعيمات الطفل، كلها إجبارية

 يشرف عليها ويحاضر فيها أساتذة من أقسام علم النفس والاجتماع من كل جامعات مصر بمحافظاتها المختلفة كخدمة مجتمع، حتي يتوفر توعية كاملة للأمهات بكيفية التعامل مع أبنائهم  ومراعاة متطلبات كل مرحلة من مراحل نمو الطفل، لتساعدهم في تربية أبنائهم بشكل علمي على أساس سليم..

أساس نهضة اليابان هي إهتمامهم بالموارد البشرية والتنشأة والتكوين الأسري والتربية والتعليم ، فكان المواطن الياباني.

تعليقات Facebook