ads

خدمات

"ثورة أمهات مصر": إلغاء أعمال السنة مطلب جماعي.. ونرفض المحسوبية لصالح أبناء المعلمين

الأربعاء 30/يناير/2019 - 07:30 م
ارشيفية
ارشيفية
 
طالبت صحفة "ثورة أمهات مصر" الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم بإلغاء أعمال السنة التي تضع أبناءهم تحت رحمة المعلمين وهو ما يجبرهم على الدروس الخصوصية من أجل الحصول على تلك الدرجات موجهين له: "لقد وضعت أصابعنا تحت ضرس المعلمين".

 

ودشنت مجموعات أولياء الأمور على موقع التواصل "ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية" هاشتاج "إلغاء أعمال السنة" للمطالبة بإلغاء تلك الدرجات التي لا تحدد المستوى الحقيقي للطالب.

 

واستعرض أولياء الأمور تجاربهم السيئة مع المعلمين في درجات أعمال السنة بعد ظهور نتيجة امتحانات الفصل الدراسي الأول وتظلم البعض من درجات أعمال السنة خصوصًا المتفوقين منهم الذين حصلوا على درجات نهائية في الامتحانات وحرمتهم درجات أعمال السنة من المراكز الأولى.

 

و تؤكد "ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية"، أن إلغاء أعمال السنة مطلب جماعي من أولياء الأمور منذ أكثر من ثلاث سنوات، أو إعادة تقييمها، في حين تفعل الوزارة العكس من خلال تزويد درجات أعمال السنة بدلًا من إلغائها متسائلًا: "كيف تحارب الوزارة الدروس الخصوصية، وهي تعطي المعلم الأداء لاستغلال الطلاب وإجبارهم عليها؟!".

 

وأرجعت ثورة أمهات مصر مطالبة إلغاء أعمال السنة إلى استغلالها من قبل المعلمين في أكثر من اتجاه، مثل: الضغط على الطلاب لأخذ درس خصوصي عند معلم الفصل مما يزيد من أعباء أولياء الأمور المادية، والمحسوبية لصالح أبناء المعلمين وأعضاء مجالس الآباء ما يشكل ظلمًا للطلاب المتفوقين.

تعليقات Facebook