خدمات

آخر كلام عن تأجيل الثانوية التراكمية بعد "بوست" رئيس الجمهورية.. قرارات ومعلومات جديدة

الأحد 10/مارس/2019 - 02:13 م
السبورة
 
تداول عدد من نشطاء المعلمين علي "فيسبوك" نقلا عن أحمد حافظ محرر صحفي لدي الأهرام، جاء فيه" يوم الخميس كتبت بوست على صفحتي هنا، ناشدت فيه رئيس الجمهورية بتأجيل الثانوية التراكمية لأسباب كتيرة، وأمس الجمعة كانت هناك مكالمة هاتفية كريمة من المحترم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وتحدثنا لنحو ٤٥ دقيقة كاملة، وتناقشنا في كل جزئية خاصة بالثانوية التراكمية، وتحدث الرجل بصدر رحب للغاية، وحسم الكثير من الموضوعات.


-
كان طلب كثيرين ممن تفاعلوا مع ما نشرته، أن يكون العام المقبل تجريبي أيضا، على طلبة الصف الأول والثاني الثانوي (يعني اللي في ٣ إعدادي ورايح أولى ثانوي واللي في أولى حاليا ورايح تانية).

-
مبروك عليكم.. الوزير موافق جدا، إن أولى ثانوي عام على نظام الثانوية التراكمية تستمر تجريبية كل سنة، مش السنادي بس، لا هتضاف للمجموع، والطالب هيتدرب فيها فقط على المنظومة الجديدة (شكل الامتحانات الجديدة، التابلت، بنك المعرفة).

-
يعني ابن حضرتك لما هيدخل أولى ثانوي مش هيتحاسب على درجاتها ولا هتدخل في تقييمه وهو رايح الجامعة، لأن أولى ثانوي هتبقى سنة فاصلة بين نظام تعليم قديم ونظام تعليم جديد، ولحد ما يبقى نظام التعليم كله جديد في جديد تتبدأ تتحسب أولى ثانوي ضمن الثانوية التراكمية.

الكلام ده معناه إيه؟.. معناه إن طالب الثانوية التراكمية هيتحاسب على سنتين بس (2 ثانوي و3 ثانوي)، كل الدفعات مش الدفعة الحالية فقط، بحيث تكون سنة أولى تجريبية على طول، لا هتتحسب ولا هتنضاف للمجموع.

-
كان الطلب الثاني: إن ٢ ثانوي عام السنة الجاية تبقى تجريبية هي كمان علشان الطلبة اللي دخلت السنادي ملحقتش تتدرب على التابلت والامتحانات الجديدة، بحيث يتحاسب الطالب على درجات ٣ ثانوي عام بس.

-
الوزير رد على الكلام ده وقاللي: صعب يحصل لان كده الأهالي بتظلم ولادها، لأنهم مش هيكون عندهم أكتر من فرصة للتحسين، وشرح كلامه وقال: معنديش أزمة إن ٢ ثانوي هي كمان متتحسبش، أنا مش بحسبها بزيادة عدد الامتحانات، ولا ده الهدف من التطوير، الفكرة بس لو ده حصل الطلبة هي اللي هتتظلم، لأن كل طالب هيمتحن ٤ امتحانات في سنة تانية ثانوي أنا كوزارة هعتمد له درجات أفضل امتحانين، وفِي سنة ٣ ثانوي هيمتحن أربعة، وهياخد درجات أفضل امتحانين، يعني هو اللي كسبان، وأخد أكثر من فرصة في سنة تانية وسنة تالتة.

-
قال كمان: دي الوقت كل طالب هيبقى معاه تابلت، ومن هنا للسنة الجاية لسه، هيكون اتعود على استخدامه وإزاي يحل الامتحانات من خلاله، وأنا كوزارة هعمل دورات تدريبية بسيطة جدا في المدارس تعرف الطالب والمعلم ازاي يستخدم التابلت.. ومن هنا للسنة الجاية هيكون كل واحد في المدرسة بقى فاهم كويس شكل المنظومة الجديدة، يعني مفيش مبرر إن ٢ ثانوي تفضل تجريبية.. والطالب هيمتحن 4 امتحانات في سنة تانية و4 في سنة تالتة وهيتحسب له أفضل ٤ امتحانات من الـ8، يعني لو وقع هيعوض وهيكون معاه أكتر من فرصة للتحسين.

-
طبعا عارفين إن أول امتحان إلكتروني على التابلت هيكون يوم ٢٤ مارس الحالي.. الامتحان ده ليس إلا مجرد اختبار بسيط لطريقة الامتحانات الإلكترونية، عايز تحضره أهلا وسهلا مش عايز انت حر، عايز تحله أهلا وسهلا مش عايز انت حر.. الوزارة عاملاه فقط علشان تجرب عليه ازاي الامتحان هيوصل للطالب وإزاي ممكن يحل ويخزن الإجابة وإزاي هيتصحح إلكتروني.. طبعا هيكون فيه أخطاء كتير في التجربة وسيرفرات بتقع وإنترنت بينقطع وهكذا، ده هيبقى عادي ومتوقع، الوزارة عايزة تتعرف على السلبيات علشان تتعالج.

-
بالنسبة للطلاب المصريين المقيمين في الخارج: قال الوزير إن نظام الثانوية التراكمية هيطبق عليهم زي ما هيطبق على الطلبة المقيمين داخل مصر بس من السنة الجاية لسه وهيتعاملوا في كل حاجة نفس معاملة المصريين بالداخل، هم هيشتروا التابلت على حسابهم، وهيتعمل فيديو تدريبي يعرفهم ازاي يستخدموه في المذاكرة والامتحانات وغيره.. وفِي مواعيد الامتحانات، هيوصل الامتحان للطالب على التابلت عن طريق الإنترنت زيه زي زميله اللي مقيم في مصر، وهيتصصح الامتحان إلكتروني هنا في مصر.

-
سألت الوزير ازاي هيطبق الثانوية التراكمية على طلبة المنازل والخدمات: قال إن الطلبة دي مش هيطبق عليهم أول امتحان إلكتروني (اللي هو يوم ٢٤ مارس الحالي)، أما الامتحانين بتوع شهر مايو، فالوزارة هتعمل مراكز امتحانات في المحافظات هتكون متصلة بالإنترنت، وفيها أجهزة كمبيوتر، طالب المنازل والخدمات هيروح يمتحن فيها ويروح، ونفس الكلام هيتعمل لطلبة السجون.

-
اتكلمت مع الوزير عن خوف أولياء الأمور من التصحيح الإلكتروني للامتحانات وإن ولي الأمر اللي بيستثمر في ابنه ١٦ سنة مش هيقبل إنه يتلعب بيه من مصحح ولا غلطة جهاز كمبيوتر وطبيعي الناس تقولك بلاها تطوير بس ابني ينجح ويجيب مجموع، قال: منظومة التصحيح في الثانوية التراكمية بالكامل مستوردة ومشارك فيها خبرات دولية، ومش أي معلم هيشتغل في التصحيح، وكل سؤال هيتعرض على مصحح واتنين وتلاتة، يعني مفيش معلم واحد هيصحح الامتحان كله ولا فيه حاجة اسمها التابلت هيصحح لوحده ويطلع النتيجة في ساعتها، مفيش الكلام ده.. كل سؤال هيتبص عليه مرة واتنين وتلاتة، ومفيش حد هيصحح بمزاجه.. وقال: أنا زرت دول أوروبية بتصحح بالطريقة دي وقَعَدت مع المسئولين هناك وشفت بعيني من أول بدء التصحيح لحد ظهور النتيجة.. الناس دي هي اللي هتدرب المصححين عندنا هيشتغلوا ازاي.

-
سألته: حضراتكم متابعين مخاوف وأسئلة الناس ولا بتشتغلوا بعيد عن كلام الرأي العام من منطلق إن الناس كده كده هترفض.. جاوب وقال "أنا كل حاجة أولياء الأمور خايفين منها أنا عارفها ومجمعها عندي، ولما تيجي سنة ٢ ثانوي هتلاقو الدنيا مظبوطة وهيبقى فيه كلام تاني وحاجات محدش كان يتوقعها في مصر.. ولحد السنة الجاية هيبقى قدام الدولة بكل مؤسساتها اللي شغالة في تطوير المنظومة التعليمية، وقت كافي تظبط كل حاجة، ومعندناش مشكلة نسمع ونتناقش وناخد قرار يريح الناس ويطمنهم، مهما كان نوعه، المهم يكون فيه ثقة متبادلة".

-
آسف جدا للإطالة، بس كان لازم أنشر لكم رد الوزير كله على كلامي اللي كان فيه تفاعل كتير عليه وأسئلة كتيرة محدش عارف إجابتها.. وآسف كمان لو فيه أي سؤال مطرحتوش، أو نقطة نسيت أتكلم فيها.

-
أي استفسار من الوزير أنا تحت الأمر إن شاء الله، فالرجل أبدى ترحيبا شديدا بالرد في أي وقت وعلى أي شيء وأي تخوف، ودراسة أي مقترح أو رأي.. شكرًا دكتور طارق شوقي على سعة صدرك وتجاوبك واحترامك لمخاوف الناس.

-
أخيرا، أسألكم المزيد من الدعاء بأن يعجل الله بشفائي من مرض السرطان، وأن تنتهي رحلة علاجي على خير.

تعليقات Facebook