خدمات

حذف الوحدة الأخيرة من مناهج التيرم الثانى بالمرحلتين الابتدائية والاعدادية.. هل تستجيب وزارة التربية والتعليم لأولياء الأمور.. ومصادر بالتعليم: حذف الوحدة الأخيرة محل دراسة

الثلاثاء 19/مارس/2019 - 07:30 م
السبورة
تقرير - عبدالملك حمدى
 
كعادة اولياء الأمور كل عام دراسى خاصة فى التيرم الثانى، ودائما ما تستجيب لهم وزارة التربية والتعليم فى مطالباتهم بحذف الوحدة الأخيرة من التيرم الثانى للعام الدراسى الحالى 2019/2018، نظرا لضيق وقت هذا التيرم من ناحية، وعدم استطاعة الطلاب والتلاميذ الانتهاء من المناهج المقررة عليهم فى هذا التيرم.


اجرى اتحاد امهات مصر استفتاء بشأن حذف الوحدة الأخيرة من مناهج المرحلتين الابتدائية والاعدادية حيث لاقى الاستفتاء قبولا كبيرا من جانب اولياء الأمور المشتركون على الجروب والذى تديره عبير أحمد.


وفى بيان لها امس والذى تم نشره على موقع السبورة قالت "أحمد"، إنه تم إجراء استطلاع الرأي علي الصفحة الرسمية للاتحاد علي الفيس بوك، حيث تضمن أختيارين، الأول: الوحدة الأخيرة للإطلاع فقط، والثاني: درس من كل وحدة للاطلاع فقط، موضحة أن هناك 1200 ولي أمر اختاروا بأن تكون الوحدة الأخيرة للإطلاع فقط، بينما اختارت 15 ولي أمر درس من كل وحدة للإطلاع فقط، مؤكدة أن المناهج كبيرة ولا تتناسب مع الفترة الزمنية المخصصة للفصل الدراسي الثاني.


وناشدت مؤسس اتحاد أمهات مصر، وزارة التربية والتعليم بالإستجابة لمطالبهم بجعل الوحدة الاخيرة للاطلاع فقط لرفع المعاناة عنهن وعن أبنائهم الطلاب.


وتفاعل أولياء الأمورعلي صفحة اتحاد أمهات مصر، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث قالت ولي أمر: "هو احنا لازم كل ترم نتزنق ونقعد نناهد على موضوع الوحدة الأخيرة"، فيما أضافت أخري: "احنا مش بندلع ولا عايزين نثور ونغير احنا في ورطة حقيقية، المنهج كبير ومحتاج شهر زيادة على الترم عشان نقدر نذاكر حرام".


واستكملت ولي أمر أخري: "المناهج صعبة، منهج سنة خامسة لازم نخفف مفيش وقت، زيادة الحمل فوق طاقة الولاد، انا اتمنى يكون فى لفتة إنسانية رحيمة بهؤلاء الأولاد"، وتابعت أخري: "فعلا أنا ابني في اعدادية والمناهج مكدسة والوقت مش هيكفي خالص ، محتاجين يبصوا لينا بعين الرحمة".


بينما كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم بان مطالبات اولياء الأمور قيد الدراسة واحالته الى المتخصصين فى وضع المناهج، ومستشارى المواد والذين سوف يصدرون قراراتهم خلال الايام المقبلة، وعلى الأكثر خلال شهر ابريل.











تعليقات Facebook