قنبلة نظام الثانوية الجديدة.. وحيرة معلمى الدروس الخصوصية

الثلاثاء 02/يوليه/2019 - 12:20 ص
 
تنسيق القبول بالجامعات سيختلف حسب مستوى الطلاب: "يعني لو الأول في النظام الجديد جاب ٦٠% هيدخل كلية الطب، أكيد مش هتقفل أو هندخل فيها طلاب غير مصريين".


الفقرة السابقة تصريح على لسان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر الوزارة في 24 يونيو الماضي، لإعلان نتيجة امتحان نهاية العام الدراسي للصف الأول الثانوي في نظام الثانوية الجديدة..


ماذا يعني حديث الوزير بأنه إذا حصل الطالب الأول في النظام الجديد على 60% سيدخل كلية الطب؟ وهل معنى ذلك أن النظام الجديد سيقضي على ثقافة المجاميع المرتفعة وما يسمى بكليات "القمة"؟، نتيجة طلاب الصف الأول الثانوي التي أعلنت الأيام الماضية أجابت بشكل واضح وصريح وحاسم على هذه الأسئلة، فلم تذكر النتيجة أي أرقام خاصة بمجموع الطالب واكتفت فقط بتخصيص 4 ألوان يشير كلا منهم إلى ممتاز أو جيد جدا أو مقبول في كل مادة، كما أظهرت النتيجة انخفاض كبير في تقديرات نجاح الطلاب بما فيهم المتفوقين والتركيز على مستوى الطالب الحقيقي ومدى الفهم والاستيعاب، وهو ما أشار إليه وزير التعليم بقوله: "الوزارة تهتم أن تكون الدرجات التي يحصل عليها الطلاب معبرة عن حقيقة مستواهم العلمي، يعني اللي جاب ٦٠% مستواه الحقيقي كدا، قبل كدا كنا بندي شهادات مش معبرة عن الواقع والسنة اللي فاتت نسبة النجاح في أولى ثانوي كانت 98%، و٤٠% من طلاب 3 ثانوي الناجحين حصلوا على أكثر من 90%، وكأن النجاح إجباري".

نتيجة طلاب الصف الأول الثانوي كشفت عن مفاجأة من العيار الثقيل، ألا وهي نجاح وصدق تصريحات وزير التعليم بأن نظام الثانوية الجديد سيقضي على الدروس الخصوصية، حيث يعاني معلمي الدروس الخصوصية الآن من حيرة كبيرة لعدم قدرتهم ومعرفتهم بالمناهج التي ستدرس لطلاب الصف الثاني الثانوي العام المقبل بنظام الثانوية الجديد، وكذلك الطلاب الذين سيلتحقون بالصف الأول الثانوي، هذا من جانب، ومن جانب آخر سياسة النظام الجديد التي تعتمد على الفهم والاستيعاب وليس الحفظ والمذكرات والدروس الخصوصية، وهو ما سيجعل ولي الأمر يتجنب الدروس الخصوصية، وبالتالي يعد النظام الجديد قنبلة موقوتة في وجه مافيا مراكز الدروس الخصوصية..


من خلال متابعة النظام الجديد وتصريحات وزير التعليم وكذلك إعلان نتيجة الصف الأول الثانوي، أعتقد أن الدولة متمثلة في وزارة التعليم تريد أن توجه رسالة لولي الأمر والأسرة والرأي العام، مضمونها: "مش عايزينكم تتعبوا وتضيعوا فلوسكم وصحتكم وأولادكم في الثانوية العامة، خلي الطالب يتعلم بدون ضغط ورعب، خليه يعتبر المدرسة ترفيه، مش عايزينه ينهك نفسه ويصرف فلوس دروس علشان يجيب مجموع عالي، احنا هندخله طب من ٦٠٪ بس يكون مستواه الحقيقي بناء على الفهم والاستيعاب، خليه يدخل الكلية اللي تناسب مهاراته ويكون حاببها فعلا"..

تعليقات Facebook