خدمات

التعليم العالى تكشف التفاصيل الكاملة والنظام الجديد فى كليات الصيدلة بعد زيادة الدراسة لـ 6 سنوات

السبت 20/يوليه/2019 - 01:20 م
السبورة
كتبت - كريمه موسى
 
استعرض د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرا مفصلا مقدما من د. ماهر الدمياطي رئيس لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بالمجلس الأعلي للجامعات ( تشمل اللجنة فى عضويتها أكاديميين وخبراء ورجال الصناعة ) حول إعادة تنظيم وتحديث البرامج الدراسية المؤهلة لمزاولة مهنة الصيدلة بما يواكب المتطلبات الحديثة للمهنة، والارتقاء بالمستوى التعليمي والمهني لخريجي كليات الصيدلة فى مصر لمواكبة المتطلبات العالمية في الداخل والخارج. 


أوضح التقرير أن النظام الجديد والذى يطبق مع بداية العام الجامعى 2019/2020 يتضمن الآتي:
1_ أن تكون درجة "بكالوريوس دكتور صيدلى" ( PharmD )هى الدرجة الجامعية الأولى المؤهلة لممارسة مهنة الصيدلة بعد اجتياز الاختبار القومى، واستبدال درجة بكالوريوس الصيدلة الحالية (B Pharm)  بدرجة بكالوريوس دكتور الصيدلى (Pharm D) وتشمل خمس سنوات دراسية وسنة تدريب كاملة ( امتياز) فى مواقع العمل (5+1)، واستبدال برنامج بكالوريوس الصيدلة (صيدلة إكلينيكية) الحالى ببرنامج بكالوريوس دكتور صيدلى ( صيدلة إكلينيكية)، وفي هذا الشأن قد سبق صدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1189 (مدة الدراسة لنيل  بكالوريوس فى الصيدلة ست سنوات).


2- أن تشمل السنة السادسة برنامج تدريبي شامل لسنة الامتياز فى أماكن التدريب المناسبة بنظام دوري (تناوبى) واضح ومدقق يشمل جدول زمنى محدد - مجالات التدريب- الإشراف -المتابعة -التقييم - التوثيق).

 
3- يشمل البرنامج الدراسى عدد من المقررات الاختيارية التى تساعد الطالب على التركيز فى المجالات التى يرغب فى التخصص بها بعد التخرج، وإجراء مشروع تخرج يتضمن مشروع بحثي تعليمي بإشراف مشترك بين الكلية وجهة التدريب.

 
4-  إجراء اختبار قومى لخريجى هذه البرامج تمهيدا للحصول على ترخيص مزاولة مهنة الصيدلة ( Pre-Licensure Exam).وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة عقب صدور التشريع اللازم.


5- الإعداد والتمهيد للتخصص المهنى أثناء المراحل النهائية لسنوات الدراسة من خلال المقررات الاختيارية والمشاريع والتدريب.


وأوضح التقرير أن النظام الجديد يأتي لمواكبة التغيرات العالمية فى مجال التعليم الصيدلي ومراعاة نصوص الاتحاد الفدرالى الصيدلاني الدولي (FIP) ومنظمة الصحة العالمية واليونسكو للعلوم والتي تنص على ضرورة إكساب الصيدلي المهارات اللازمة من خلال نظام محكم للتدريب فى مؤسسات العمل المختلفة.وفتح تخصصات علمية يحتاجها سوق العمل.

تعليقات Facebook