ads

خدمات

وفاة طبية نفسية "تعالج الادمان" بعد جلسة "مزاج" بالمقابر

الأحد 21/يوليه/2019 - 01:49 م
السبورة
 

عزمت طبيبة نفسية وأصدقائها الثلاثة مهندس وموظف وصاحب شركة على عقد جلسة مزاج  داخل إحدى المقابر بمدينة نصر لتعاطي المواد المخدرة، وما أن جلسوا بين الأموات وحُقنت بمخدر" الهيروين" شعرت بإعياء وفقدت الوعي.

وقرر أصدقاؤها الثلاثة التخلص منها بإلقاء جثتها على الطريق الدائري واستولوا على هاتفها المحمول وفروا هاربين خوفا من القبض عليهم إلا أن مباحث القاهرة تمكنت من ضبطهم وإحالتهم إلى النيابة التي أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وخلال تحقيقات النيابة تبين أن قسم شرطة أول مدينة نصر كان قد تلقى بلاغا يفيد العثور على جثة سيدة بالطريق الدائري اتجاه مدينة نصر، وفور انتقال قوة أمنية تبين أنها فى العقد الثالث بكامل ملابسها وبها إصابة نزيف بالأنف والفم وتتحلى ببعض المشغولات الذهبية.

وأشارت التحقيقات إلى أن المجني عليها تعمل طبيبة نفسية، 30 عامًا، ومقيمة بمدينة السلام وأنها كانت تتعاطى المواد المخدرة داخل سيارة ملاكي بصحبة موظف 33 عامًا وصاحب شركة تسويق عقاري 35 عامًا ومهندس وأنهم وراء ارتكاب الجريمة.

وأضافات التحقيقات أن قوة أمنية تمكنت من ضبطهم وبحوزة الثالث "10 جرامات لمخدر الهيروين".

وأقر المتهم الأول بسابقة تعرفه على المجنى عليها إبان عملها بإحدى مصحات علاج الإدمان وارتباطهما بعلاقة صداقة ومنذ يومين تقابل معها والمتهم الثاني وقاما باصطحابها داخل سيارة ملاكي ملك المتهم الثالث لمنطقة المقابر لتعاطي مخدر الهيروين، وعقب قيامه بحقنها بالمخدر شعرت بإعياء وفقدت الوعي فاستعانا بالمتهم الثالث لإفاقتها، إلا أنها توفيت فاستولى المتهم الثالث على هاتفها المحمول.

وأضاف أنهم ألقوا جثتها بالطريق وتخلصوا من كافة متعلقاتها "حقيبة بداخلها بعض الملابس وهاتف محمول آخر وبطاقة الرقم القومي" بإلقائها بالطريق العام.

تعليقات Facebook