خدمات

وزير التعليم العالي يشهد الافتتاح الرسمي لجامعات "المعرفة الدولية" بالعاصمة الإدارية

الأحد 22/سبتمبر/2019 - 02:01 م
السبورة
 

شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الأحد الافتتاح الرسمي لجامعات "المعرفة الدولية" بالعاصمة الإدارية الجديدة ، وذلك بحضور البروفيسور/جون لاثام رئيس جامعة كوفنتري البريطانية، د.محمود علام رئيس الجامعة، المهندس/أحمد السويدي مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة السويدي التعليمية، ا. إيهاب سلامة الرئيس التنفيذي لمؤسسة السويدي إديوكيشن ، المهندس/ صادق السويدي بمجموعة السويدي .
وفي بداية كلمته قدم الوزير التهنئة للحضور بمناسبة الافتتاح الرسمي للجامعة، وبداية العام الدراسي الجديد، معرباً عن سعادته بوجوده وسط الطلاب في افتتاح هذا الصرح العلمي.
 مؤكداً أن الرؤية الإستراتيجية للوزارة 2030 ترتكز على تحسين جودة التعليم العالي وتحقيق نقلة نوعية في هذا القطاع من خلال تزويد الباحثين بالمعرفة والمهارات التعليمية المناسبة والأدوات التي تمكنهم ليكونوا قادة المستقبل، مشيرًا إلى أن الوزارة لديها طموحات وأحلام كبيرة في توفير تعليم ذو جودة عالية للطلاب المصريين والأجانب على أرض الوطن، حيث تم اتخاذ العديد من الإجراءات على مدار عامين ونصف من بينها إصدار قانون تنظيم إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية في مصر.
واضاف د.خالد عبد الغفار أن هذه ثاني جامعة يتم افتتاحها بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أن الجامعات الدولية الجديدة تساهم في تحفيز الطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بالخارج لاستكمال تعليمهم في مصر، وكذلك اجتذاب أعداد من الطلاب الوافدين. 
وأكد الوزير أن مصر تشهد طفرة كبرى في مجال التعليم العالي من حيث حجم وكم المشروعات التي يتم تنفيذها من جامعات جديدة أو أعمال التطوير المستمرة للجامعات الموجودة، وكذلك إنشاء فروع لجامعات عالمية، تقوم بتدريس أحدث المناهج العلمية لمواكبة متطلبات سوق العمل.
وأشاد الوزير خلال جولته بالجامعة بالإنجاز الذي تحقق داخل الجامعة من حيث المباني التي تم تصميمها بشكل عصري تواكب أساليب التعليم الحديثة، وكذلك قاعات المحاضرات التي تم تجهيزها بأحدث أساليب عرض المعلومات العلمية. 
ومن جانبه أكد البروفيسور/ جون لاثام أن التعليم في جامعة المعرفة لا يقل جودة عن الجامعة الأم في بريطانيا، معرباً عن سعادته بالمستوى المتقدم لفرع الجامعة في مصر، مشيدًا بالجدية التي لمسها من الجانب المصري لإنشاء هذه الجامعة.
وأعرب المهندس/صادق السويدي عن سعادته باستكمال مشروع الجامعة وافتتاحها اليوم، مشيرا إلى أن دخول مجموعة السويدي مجال التعليم بإنشاء جامعة المعرفة يأتي بالشراكة مع أكبر الجامعات الرائدة في العالم.
ومن جانبه أكد د.محمود علام أن جامعة كوفنترى التي وقعت معها جامعة المعرفة اتفاقيات شراكة لها ترتيب متميز في التصنيفات العالمية سواء على مستوى الكليات أو التخصصات حيث تركز الجامعة على تخريج خريجين متوافقين مع متطلبات سوق العمل وتحقيق استراتيجية مصر 2030 واستراتيجية وزارة التعليم العالي في تطوير التعليم وكذلك تحقيق متطلبات سوق العمل.
وأضاف د.علام أن جامعة المعرفة الدولية تستخدم طرق التدريس المتبعة لدى الجامعات البريطانية بحيث تخلق البيئة التي تساعد الطالب على أن يكون لديه تفكير نقدى ويتمكن من حل المشكلات بطرق مختلفة لأن التعليم وتطور متطلبات المجتمع أصبح أسرع كثيراً من تطور المناهج وما تدرسه الجامعات.
وعلى هامش الافتتاح اجتمع الوزير بمؤسسي الجامعة وعدد من قياداتها ، كما عقد الوزير مؤتمرا صحفيا للإجابة على أسئلة الصحفيين.
جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أصدر قرار رقم 423 لسنة 2019، بإنشاء مؤسسة جامعية مصرية تحت مسمى "جامعات المعرفة الدولية"، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتهدف الجامعة؛ لاستضافة فرع داخل جمهورية مصر العربية لجامعة كوفنتري والتي يقع مقرها بالمملكة المتحدة.  
وكان د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قد شهد العام الماضي، توقيع عقد لافتتاح جامعة المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة نحو تشجيع القطاع الخاص على المساهمة في تحسين جودة التعليم العالي.
جدير بالذكر أن جامعة المعرفة تتشكل من مجمع لكبرى الجامعات الدولية المتخصصة في مختلف مناحي المعرفة، ومنهم جامعة كوفنتري البريطانية، وتساهم مؤسسة السويدي في المشروع بتجهيز الحرم الجامعي وتنفيذ المتطلبات اللوجيستية بينما يتولى الشريك الأجنبي مهمة نقل الجانب العلمي في المنظومة من مناهج وهيئة تدريس لتكتمل المنظومة ويحصل الدارس بجامعة المعرفة على شهادة من الجامعة الأجنبية الأم تتوائم مع متطلبات سوق العمل وخدمة الاقتصاد المصري،
وقد تم تشييد الجامعة على أحدث الطرز المعمارية العالمية، على مساحة إجمالية تصل إلى 50 فدان تضم مباني إدارية وسكنية، فضلا عن منشآت تدريبية ومعامل خاصة بالبحث العلمي، وملاعب وساحات خضراء وتعد نموذجًا فريدًا في تقديم خدمات تعليمية متطورة تقوم على أحدث المناهج والأساليب التعليمية.
شهد الافتتاح د.محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

تعليقات Facebook