خدمات

وزير التعليم العالي يشارك في فعاليات المؤتمر السنوي الأول لبنك هواوي للمواهب في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمصر

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 11:19 ص
السبورة
 

أكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أصبحت محرك النمو الاقتصادي العالمي الجديد، مشيرًا إلى ضرورة تجهيز قوتنا العاملة بأحدث مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للحفاظ على القدرة التنافسية في ظل اقتصاد رقمي سريع النمو، جاء ذلك خلال كلمة الوزير مساء أمس الثلاثاء في فعاليات المؤتمر السنوي الأول لبنك هواوي للمواهب في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، بحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ولياو ليتشيانج السفير الصيني بالقاهرة وذلك بالقرية الذكية.
وقدم الوزير في بداية كلمته التهنئة للسفير الصيني بمناسبة العيد القومي للصين. 
ولفت الوزير خلال كلمته إلى ما يشهده الاقتصاد العالمي من نمو وظهور اقتصادات شابة وتوسيع التجارة واستمرار التعليم في سد الفجوة الاجتماعية والاقتصادية، مشيراً الى أن هذا النمو نتيجة للتقدم التكنولوجي والذي أصبح عامل تمكين وحاسم وراء قوة أي اقتصاد حديث. 
ولفت عبد الغفار إلى حرص الوزارة على التنسيق مع شركة هواوي والتي تخصص ١٠ ٪من ميزانيتها لأعمال البحث والتعليم والعمل على إشراك طلاب الجامعات المصرية في البرامج التدريبية التي تقوم بها الشركة وإعداد جيل متخصص للتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والتي أصبحت الركيزة الرئيسية في ظهور الثورة الصناعية الرابعة والتطبيقات الذكية.
وأشاد الوزير بحصول مجموعة من الطلاب المصريين على المركز الثاني في مسابقة هواوي العالمية والتي أقيمت بالصين، مشيراً لتكريم الوزارة لهم وضرورة العمل على التوسع في استقطاب المزيد من الطلاب خاصة طلاب الكليات النظرية وذلك لفتح مجالات مختلفة أمامهم بسوق العمل.

كما تطرق الوزير الى التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك في إطار رؤية مصر 2030 واستراتيجيتها للتحول الرقمي وإعداد الخطة الوطنية للذكاء الاصطناعي.
ومن جانبه، أكد وزير الاتصالات على ضرورة الاهتمام بتدريب الشباب المصري على تكنولوجيا المعلومات في ظل المتغيرات التي يشهدها العالم حاليا والتحول الرقمي في كافة المجالات مشيداً بالنتائج التي حققتها شركة هواوي مع الشباب المصري، لافتا الي التعاون مع وزارة التعليم العالي في العديد من المشروعات التي تستهدف الاهتمام بمجالات تكنولوجيا المعلومات والعمل على تأسيس الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات في العاصمة الإدارية الجديدة. 
في حين أشار وزير القوى العاملة إلى التعاون بين الوزارة وشركة هواوي من خلال بناء جيل من الشباب قادر على اقتحام سوق العمل في إطار حرص الدولة على توفير فرص تدريبية بمجال تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي.
كما أكد السفير الصيني على عمق العلاقات المصرية الصينية والتي تتميز بالتعاون المشترك  مشيداً بالنجاح الذي حققته شركة هواوي في المجتمع المصري. 
 

تعليقات Facebook