خدمات

وزير التعليم..وباقى الارهابيين متى تقصيهم؟؟؟

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 08:17 ص
 
تصريحات حلمى نمنم وزير الثقافه السابق ومطالبته لوزير التعليم بتوسيع مظلة تطهير التعليم تستحق التركيز والاهتمام من مسؤولى الوزاره والامن وكافة اجهزة الرقابة. سيادة الوزير ركز على انهاء خدمة كل من صدر ضدهم احكام قضائية نهائية. ف ماذا عن المنتشرين داخل المدارس والادارات ولهم ملفات امنيه حيث سبق اعتقالهم او احتجازهم امنيا.
الا يجب ان تكون حذرا منهم .
الا يجب ان تبعدهم عن التلاميذ.
هناك فرق بين تصالحهم مع الدوله وبثهم للسموم فى عقول التلاميذ.
كيف كانوا مبعدين عن التدريس واعادتهم الوزاره للفصول وللتعامل مع الطلاب والمعلنين.
هل الوزاره طلبت ابعادهم وتوفير بديل و الدوله رفضت ذلك.
الدوله مطالبه بمحاسبة من اعاد هؤلاء الإرهابيين السابقين الى العمل بالتعليم.

تعليقات Facebook