خدمات

جامعة ٦ أكتوبر تعقد لقاء مفتوح مع اللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج في ذكرى انتصارات حرب أكتوبر

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:12 ص
السبورة
 

نظمت جامعة 6 أكتوبر ندوة للواء أركان حرب سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، وأحد أبطال حرب أكتوبر، حول أسرار ملحمة حرب أكتوبر، وذلك في إطار احتفالات مؤسسات مصر بذكرى 46 لحرب 6 أكتوبر 1973، بحضور الدكتور احمد زكي بدر، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور جمال سامي، رئيس الجامعة، والدكتور موسى ابراهيم موسى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.



اللواء سمير فرج،  خلال كلمته بجامعة ٦ اكتوبر، قال إنه على الرغم من  مرور 46 عامًا على نصر أكتوبر 73 إلا أنه مازال  يٌدرس فى الأكاديميات والمعاهد العسكرية فى العالم كله، لافتا أن العالم غير تكتيكاته العسكرية وأساليب التسلح والقتال بعد هذا نصر اكتوبر، ومثال على ذلك أنه بعد أن أغرق الجنود المصريون المدمرة الإسرائيلية إيلات أمام سواحل بورسعيد والتى كانت تعد أكبر مدمرة فى سلاح البحرية الإسرائيلية بزورقين صواريخ فقط، وهو ما أرغم  أحد مصانع إنتاج الزوارق الصاروخية بتايوان والذى كان يمد البحرية الأمريكية باحتياجاتها بإيقاف إنتاج هذا النوع من الزوارق لدراسة كيف استطاع المصريون تحقيق هذا الإنجاز وتطوير إنتاجهم.



وأضاف اللواء سمير فرج، أنه بعد هزيمة يونيو 1967 دخلت القوات المسلحة المصرية مرحلة جديدة من محاولات استعادة أرضها، وبدأت ٧ سنوات من حرب الاستنزاف وبناء الجيش المصري وتسليحه وبناء قواعد الصواريخ بسواعد العمال المصريين،  وتكاتف الشعب المصري مع قواته المسلحة ولم يعترض أو يحتج على هذه الإجراءات أملاً فى تحقيق النصر واسترداد أرضه.


وتابع اللواء سمير فرج قائلاً:“ أحلى خبر فى حياتي سمعته يوم  6 أكتوبر الساعة الثانية والربع ظهرًا بعد عبور 220 طائرة مصرية قناة السويس، كان إعلان قائد القوات الجوية الإسرائيلية فى إشارة مفتوحة على الهواء إلى جميع الطيارين الإسرائيليين بعدم الاقتراب من قناة السويس بمسافة 15 كيلومتراً، وهذا معناه أننا سننتصر لأن قواتنا البرية ستعبر القناة بدون مهاجمة الطيران الإسرائيلي لها.“

 

واستكمل، انه من الأيام الفاصلة فى تاريخ مصر هو يوم 9 أكتوبر لانه كان اليوم الذى أعلنت فيه رئيسة الوزراء الإسرائيلية وقتها جولدا مائير ووزير دفاعها موشي ديان هزيمة إسرائيل بعد عبور المصريين القناة ودخولهم الضفة الغربية بعمق 15 كيلومتراً وهى المرة الأولى التى تعلن إسرائيل فيها هزيمتها وبدأت تشعر بالخطورة من مصر، وكذلك يوم 8 أكتوبر وهو يوم مقبرة الدبابات وهو اليوم الذى أطلقت اسرائيل عليه "الإثنين الأسود“.


وأوضح أن القائد عبد المنعم رياض، لم يكن له مثيل حول العالم بعدما استشهد في الخط الأول وهو ما يعد سابقة فريدة من نوعها، كما أن الفريق الشاذلي يعد من اعظم قادة حرب اكتوبر وظلمته السياسة.


وتطرق اللواء سمير فرج للعقيد احمد نبيه وهو من خطط لعلملية الخداع ، لافتا انه خريج هندسة جامعة القاهرة ” فؤاد الأول“، وانه استعان بمركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية وهيئة الارصاد كأحد المراجع لاختيار توقيت الهجوم علي اسرائيل.


كما تحدث عن صلاح فهمي نحلة، الذي  كتب مذكرة عرض الحرب علي كراسة المدرسة الخاصة بابنته لانه لم يجد ورق في منزله، مشيرا إلى أن اكبر مفاجأة لاسرائيل كانت اغلاق مضيق باب المندب، وأن الجيش المصري دمر ١٥٠ دبابة اسرئيلة من اصل ٣٠٠ دبابة هاجموا الجيش المصري، كما خسرت اسرائيل ١٠٠٠ قتيل وفقا لتقرير bbc.


ووجه فرج حديثه للطلاب قائلا:“ نحن نتعرض حاليا لضغوط كبيرة من عدة جهات ودول، كما آن باب المندب أصبح اليوم في يد الحوثيين، ولدينا تهديد حول بسبب عدم استقرار الأوضاع في ليبيا.“


كما وجه فرج التحية لإدارة الجامعة وطلابها، مشيراً إلى أن الجامعة تعد من انظف واعظم الجامعات  المصرية.


في ذات السياق، قال الدكتور احمد زكي بدر، رئيس مجلس أمناء جامعة ٦ اكتوبر، إنه يعتز بتواجد اللواء سمير فرج داخل الجامعة، ليقص ويروى للطلاب عن بطولات وتضحيات الجيش المصري.


وأضاف بدر، خلال كلمته، انه رغم انتهاء الحرب  من ٤٦ عاما، إلا انه لزاما على الجميع  معرفة تاريخ بلدهم جيدا، وعدم السماح بالتلاعب بهم وبالثوابت مثل انتصار اكتوبر المجيد، موجها رسالة للطلاب بضرورة القراءة والبحث عن الحقائق وعدم الانشغال بالسوشيال ميديا، قائلا:“ الشباب هم من سيتولوا المسؤولية في المستقبل ولابد من أن يستغل ادواته ليبني مستقبله، فلدينا انتصارات حققناها ولابد ان نبني علي الماضي للمستقبل.

تعليقات Facebook