خدمات

نقل وانتداب المعلمين بلا مشاكل

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 04:42 م
 

أدعم وأؤيد بصفتي المهنية كمُعلم وموجه فني خطوات وبرامج وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني نحو ترسيخ النظام و الإنضباط، والعمل الجدي على إعادة هيكلة النظام الإداري بما يحقق أعلى مردود إيجابي على سير وجريان العمل بلا عراقيل ولا نمطية ولا روتين داخل أروقة الوزارة ومديرياتها وإداراتها ومدارسها، وذا ما شجعني على كتابة هذا المقترح للتغلب على مشكلة عجز المُعلمين ونقلهم أو انتدبهم من مناطق الزيادة إلى مناطق العجز.

كنتُ ممن ساهموا في بناء قاعدة بيانات المُعلمين الإلكترونية بداية هذه الألفية، و قد طرأت تعديلات وتحديثات عديدة على هذه القاعدة، وتم تنقيح ما فيها من معلومات على مدار سنوت بحيث أصبحت جاهزة تمامًا لأن تكون مرجعية معلوماتية هائلة يُعتمد عليها لاتخاذ العديد من القرارات السريعة والدقيقة بشأن المعلمين وأخصها موضوع العجز والزيادة.

اقترح بناء برنامج الكتروني للعجز والزيادة في المعلمين يتم ربطه بقاعدة معلوماتهم الكبيرة، وأن يتم استدعاء بيانات المعلم إليه بالكود ثم يسجل عدد الحصص الفعلية لكل معلم والبرنامج سيقارنها بنصابه القانوني، وسوف يتضح بذلك العجز والزيادة على مستوى كل مدرسة وإدارة ومديرية، ثم لن يكون عسيرًا أن يتم ترتيب المعلمين إلكترونيا على مستوى كل تخصص، ثم يبدأ البرنامج في توزيع المعلمين إلكترونيًا حسب أقدمياتهم على المدارس التي تعاني عجزًا في كل أو بعض التخصصات داخل كل إدارة، وبعدها يصدر قرار مركزي بتوزيع المعلمين على مستوى كل إدارة والزيادة تُرحل إلى الإدارات الأخرى، وذلك في إطار القوانين واللوائح والقرارا الوزارية.

هذا القرار سيكون له من الهيبة والقوة ما يمنع التدخلات المتعددة في تنفيذه وسريانه على الجميع بلا إرجاء ولا تعطيل ولا تعديل، وبذا تستقر العملية التعليمية من أول يوم؛ بصدور هذا القرار المُلزم.

عبدالقادر مصطفى عبدالقادر

تعليقات Facebook