خدمات

أخونة المدارس والجامعات مستمرة

الثلاثاء 15/أكتوبر/2019 - 06:17 م
 
من يقول إن الأخونة فى المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية انتهت وذهبت بدون رجعة وتم القضاء عليها فهو واهم!! من يقول إن الجماعة الإرهابية تم القضاء عليها وانتهت فهو واهم!! من يقول إن أذناب الإخوان فى المدارس والجامعات أقول هذا من خلال وقائع حدثت بالفعل تثبت أن الأخونة مستمرة ولم تنته.. ومن يدعى أن نشاط أتباع الإخوان فى الجامعات ذهب أدراج الرياح فهو واهم ولا يعلم شيئاً.


جلس معى زميل وحكى لى واقعة غريبة وعجيبة تقول إن هؤلاء لم يهدأوا ولم يستكينوا ويعملون وكأنهم أصحاب البلد والدين.. قال لى الزميل إن زوجته كانت تعمل معلمة فى إحدى المدارس الخاصة ولظروف ما أحبت أن تنتقل إلى مدارس التعليم العام ولكنها لم تستطع وبالتالى طرقت أبواب المدارس الخاصة للغات مرة أخرى لإيجاد فرصة عمل بها وقدمت أوراقها إلى إحدى المدارس التابعة لأحد قيادات الإخوان بمحافظة القاهرة وطلبت العمل فى المدرسة مع العلم أن وزارة التربية والتعليم أعلنت مرارا وتكرارا وضع هذه المدارس تحت إشراف الوزارة وتم تسميتها بمدارس 30 يونيو وعين لها رئيس مجلس إدارة وهى مساعد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لشئون المديريات ورئيس مجلس إدارة مدارس 30 يونيو.


قال لها المسئول بالمدرسة التى يفترض فيها أنها تبع الوزارة هناخدك بس بشرط! إيه الشرط؟! تصوروا أنه ليس شرطا متعلقا بأى شىء بالنواحى التعليمية ومستوى إجادة اللغة أو مهارة التدريس ولكنه خاص بارتداء زى الخمار والعباية! هذا هو شرط العمل فى مدرسة القيادى الإخوانى.


تعجبت المدرسة وقالت هل هذه تعليمات أو توجيهات من وزارة التربية والتعليم أو قرار صادر من وزير التربية والتعلي؟ طبعا لا انما هى تعليمات ونظام العمل بالمدارس التى مازال يديرها أصحاب هذه المدارس والتى مازالت مستمرة فى الأخونة والعمل على تطبيق قواعد ونظام الجماعة والسمع والطاعة.. يجب على المسئولين بوزارة التربية والتعليم إدراك ما يحدث فى هذه المدارس من جانب القائمين على أمورها وهم أصحابها وليس وزارة التربية والتعليم.


وأعتقد أن هذه المدارس مازالت تخضع لأصحابها ويديرون امورها بما يتمشى مع مصالح الجماعة وهذه امور لا ينبغى أن تكون موجودة فى التعليم الذى يخضع بكل أنواعه لإشراف الدولة ووزارة التعليم.. وأرى أن هؤلاء ينصبون أنفسهم بأنهم ملاك الدين ومن يتبعهم ينبغى أن يسير على هداهم وافكارهم المتطرفة والخارجة عن كل امور الدين والدنيا.. وأقول لهؤلاء انتم لستم أصحاب رسالة من السماء ولستم بأوصياء على الدين.. بل انتم بأفعالكم اعداء للوطن والدين لأنكم تقتلون أبناء الوطن وتحرقون المنشآت العامة وتستخدمون الإرهاب لتحقيق أهدافكم ومآربكم الدنيئة وكل هذه الأفعال الدين منها برىء!


سؤال برىء وليس له علاقة من قريب أو بعيد بأى فتنة: لماذا لا تقبل مدارس الإخوان الخاضعة لوزارة التربية والتعليم أبناء الإخوة المسيحيين حتى الآن؟!

تعليقات Facebook