خدمات

من الجاني ومن المجني عليه بقضية محمود البنا؟

الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 09:50 م
 
الجاني هو هذا المجتمع والمجني عليه نفس هذا المجتمع.. راجح قتل محمود البنا بسبب مجتمع سمح لنفسه وبنفسه لطمس هويته وعاداته وتقاليده وتدمير لغته العربية.. مجتمع أهمل تعليمه الرسمي وسمح بتدميره لصالح بزنس من كوكتيلات مدارس وجامعات أمريكية وبريطانية وفرنسية ويابانية وألمانية وقريبا اوكرانية ومؤسسات دولية من تحت بير السلم..


مجتمع أهمل الفنون بأنواعها المختلفة وسمح بالعشوائية والفوضي، بعد ان كان يضرب به المثل في تذوق الفنون وتعلمها، وكانت الحليات والزخارف والألوان بالمباني القديمة تدل على مدى الاهتمام والرقي، وكانت آلة البيانو من ضمن جهاز العرائس في الطبقة الراقية ويكاد لا يخلوا بيت من وجوده قديما، من وقت جمهور ام كلثوم الذي كان يجلس في صمت تام يتذوق للجمل اللحنية التي يؤديها العازفين ويهتف لهم، تحول بقدرة قادر لمجتمع يصرخ بالهتاف لمحمد رمضان صاحب اكثر افلام تدعوا للبلطجة والعنف والمخدرات، وهو "بيزعق" بمصاحبة إيقاعية بصوت أقرب لأصوات الباعة الجائلين وهم يتسابقون في النداء على الطماطم والكوسة..


مجتمع ترك نفسه للسبكي وحمو بيكا وبرامج توك شو ومسلسلات تحرض على العلاقات المحرمة.. مجتمع قام بمعاداة كافة مظاهر الجمال بإزالة الجرافيتي وما قام به طلاب فنون جميلة وتربية فنية من رسوماتهم لجدران كباري وانفاق مشاه.. مجتمع يهتم بورقة عليها ختم يسمونها شهادة أكثر من اهتمامه بمعلومة يستقبلها العقل وتفيد الشخص ومجتمعه.. مجتمع يهتم بالصورة واللقطة وبناء الحجر ولا يهتم ببناء البشر..


نهاية.. لو تم إعدام راجح في ظل الوضع القائم بدون علاج لتلك الاسباب.. فسيظهر مئات من راجح كل حين ولن يختفي..!! فهل سيستمر المجتمع في تلك الهاشتاجات لكل راجح يظهر مستقبلا ام ستظهر هاشتاجات لعلاج الاسباب التي أوجدت ذاك القاتل..؟

تعليقات Facebook