خدمات

العقود المؤقته للمعيدين.. شماعة اخطاء المسؤولين

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 11:02 م
 

قبل ان نتحدث عن طريقة تعيين المعيد "أضعف حلقات المنظومة"   وهو لا حول ولا قوة له .. نتحدث عن معايير اختيار القيادات الأكاديمية التي تدير تلك المنظومة، بتختاروها على اي أساس..؟ هل تم تدريبهم وتأهيلهم واختبارهم على اساس قدرتهم وكفاءاتهم في التوصيف الوظيفي ؟ هل تم وضع معايير لسمات الشخصية القيادية وتم قياسها بهم؟..

 

قبل ان نتحدث عن طريقة تعيين معيد لا حول له ولا قوة ... نتحدث عن نظام جودة حقيقية وخطة بحثية للدوله، وابحاث تخدم هذا المجتمع ومنبصش على عقدة الخواجة ومجلات دولية وتصنيفات زائفة لا تخدم هذا المجتمع ..

قبل ان نتحدث عن طريقه تعيين معيد لا حول له ولا قوة..  نتحدث عن نظم تعيين طقم مستشارين من ايام حتشبسوت قاعدين بيخططوا لعام ٢٠٣٠ بفكر ١٩٤٠  بفكر أحادي غير قابل للتعديل او النقاش، بل لديهم اصرار على تطبيقة منذ مؤتمر عام ٢٠٠٠ يعني من ١٩ سنة ومش عارفين يطبقوه بخلاف طبعا انصياعهم لاوامر البنك الدولي الذي يرسم لهم السياسات.

 

قبل ان نتحدث عن طريقة تعيين معيد.. نتحدث عن امكانيات معامل، وموازنة بحث علمي، ودور الجامعة بالمجتمع ، ورواتب لائقة لمن يعملون بها حتى لا تكون طاردة للكفاءات وليتفرغ الجميع لخدمه جامعاتهم..

 

المعيد دة اصغر واضعف حلقات المنظومة وقيوده وضوابطه متوفرة وكثيرة جدا بالقانون.. كفاية جملة "انت اسمك بالقلم الرصاص"

كون المسئول مش عارف ازاي يتعامل مع المعيد المتقاعس ويطبق القانون المكتوب .. دي مشكلتك انت كمسؤل وليست مشكلة معيدين مصر...!!

ولابد من محاسبة هذا المسئول!!

تعليقات Facebook