خدمات

عاجل.. تعديل وزاري يطيح بـ20 وزيرا من حكومة مدبولي

الأربعاء 20/نوفمبر/2019 - 11:13 م
الدكتور مصطفى مدبولى
الدكتور مصطفى مدبولى
صدى البلد
 
قبل نهاية نوفمبر.. مصر تنتظر التعديل الوزاري .. تسريبات برحيل 20 وزيرا وتوقعات ببقاء مدبولي و4 من حكومته
هل هناك تغيير وزارى قريبا.. سؤال يطرح نفسه و يشغل الرأى العام والشارع المصرى حاليا فى ظل التسريبات الإعلامية عن قرب إجراء تعديل وزارى .. الإعلاميان ياسر رزق ومحمد الباز أجابا عن السؤال بالتأكيد على وجود تعديل وزاري مرتقب، خلال الفترة المقبلة، يتضمن وزراء سياسيين واقتصاديين.


وقال الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إن مصر بحاجة إلى حكومة يغلب عليها السياسيون والاقتصاديون.


ما الحقائب الوزارية الجديدة؟
وقال رزق إن هناك ملاحظات على مستوى المحافظين، وعدد كبير من الوزراء.


وأضاف رزق، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن هناك وزراء على مستوى رفيع مثل، وزراء، الكهرباء والأوقاف والتخطيط ورئيس الوزراء.


وتابع أن وزير الأوقاف كان في مقدمة الصفوف في المعركة مع الإخوان، وكان واضحًا، ولا يمكن المزايدة عليه.


وأوضح رزق أن عددًا لا بأس به، لا يقل عن 10 وزراء، سيناله التغيير الوزاري القادم.


وأشار رزق إلى أن وزير التموين من القلة السياسية في الحكومة الحالية، وبرلماني قديم وكان وزيرا للتضامن في عهد مبارك، ولكن هناك خطأ جسيما فعله فيما يتعلق ببطاقات التموين.


الباز يكشف عدد الوزراء الذين سيشملهم التعديل
من جانبه، كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، عن كواليس التعديل الوزاري المرتقب في حكومة المهندس مصطفى مدبولي، وأبرز الوزارات المرشحة للتعديل.


وقال خلال برنامجه "90 دقيقة" المُذاع على قناة "المحور"، إنه سيتم إجراء تغييرات من 15 إلى 21 وزيرا في حكومة مصطفى مدبولي، وسيكون هناك انفتاح لدى الوزراء الجدد.


وأكد "الباز" أنه لن ينتهي شهر نوفمبر إلا وسيكون هناك تغيير شامل لعدد كبير جدا من المسئولين سواء من الحكومة أو المحافظين. 


وتابع: "في حالة انفتاح في الإدارة المصرية بحيث الوجوه الجديدة التي ستتولى المسئولية سيكون الأساس أن يكون المسئول قيمة مضافة للعمل العام مش عبء عليه".


ولفت "الباز" إلى أن وزير الصناعة لن يكون موجودا بنسبة كبيرة، ونفس الأمر وزيرة الصحة، مؤكدا أن التغيير ليس من أجل التغيير فقط.

تعليقات Facebook