ماذا يكره الشباب العربية الفصحى ؟

السبت 28/ديسمبر/2019 - 10:25 م
 

أرسل لي أحد أبنائي من معلمي المرحلة الثانوية يسألني : أيهما الصحيح إذا أردت المثنى المؤنث لكلمة (الأسمي ) أن نقول : الأَسْمَيَان أم السُّمْيَيَان وإذا أردنا جمع المونث نقول : الأسميات أم السمييات. ؟

وأضاف : هذا السؤال جاء في اختبار الصف الأول الثانوي .. ولا أدري أي فائدة تعود علي الطالب من تلك الأسئلة ؟. . نموذج الإجابة به المثنى المؤنث السُّمْيَيَان وجمع المؤنث السُّمْيَيَات. . وأنا أدرس لطلابي منذ سنوات الأسميان والأسميات فرغبت في معرفة الصواب منكم.

انتهى سؤال الابن المعلم الذي أجاب لي عن سؤال أصعب يدور في ذهني من عشرات السنين وهو : لماذا ينشأ طلابنا كارهين لمادة اللغة العربية ؟ وجدت الإجابة في هذه العينة الشاذة نفسيا من الموجهين الذين يضعون مثل هذه النوعية من الأسئلة المعقّدة ( بفتح القاف المشددة مرة وكسرها مرة) .

لماذا لا تكون الأسئلة في نماذج من العربية العصرية المستعملة ؟

إنني أزعم أنني قرأت كل ما أعرف من أُمَّات كتب التراث العربي شعره ونثره ولا أذكر أنني قابلت - ولا مرة واحدة – عربيًّا استخدم في كلامه المثنى المؤنث أو جمع المؤنث من كلمة ( أسمى ) !!!

روح يا شيخ .. يارب تقع في ايد مرتضى منصور !!!

تعليقات Facebook