خدمات

وزير التعليم العالى يلتقى طلاب كليات الطب قبل سفرهم للتدريب باليابان

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 11:43 م
السبورة
 

 التقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء اليوم الثلاثاء، مع طلاب كليات الطب بالجامعات المصرية المتفوقين فى الامتحان الإلكترونى الموحد، والذى أشرف عليه المجلس الأعلى للجامعات، وذلك قبل سفرهم لليابان للتدريب بجامعتى طوكيو وهيروشيما، ويأتى ذلك فى ضوء بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة وكلا من البنك الأهلى المصرى وبنك مصر؛ بهدف إيفاد البعثات الدراسية والعلمية مما يساهم فى الارتقاء بمستوى الأداء وتنمية القدرات البشرية لتحقيق خطط التنمية، بحضور الدكتورة كاميليا صبحى القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وذلك بمقر الوزارة.

 

فى بداية اللقاء قدم الوزير التهنئة للطلاب المتفوقين الذين تم اختيارهم للتدريب فى اليابان والذين اجتازوا الامتحان المعرفى الموحد فى الطب فى مارس الماضى، مشيرا إلى تعميم الامتحانات المعرفية الموحدة على مستوى القطاع الطبى والصحى ليتم تعميمها بعد ذلك سواء على مستوى الامتحانات الداخلية أو امتحانات الحصول على ترخيص مزاولة المهنة.

 

وأوضح الدكتور عبد الغفار أن الأسئلة التى تم وضعها فى الامتحان المعرفى الموحد وضعت تبعا لمعايير عالمية وتقيس المستوى الحقيقى للطالب.

وأضاف الوزير أنه تقدم للامتحان 3400 طالب وطالبة من 21 كلية طب على مستوى محافظات مصر، وأفرز الامتحان عددا من الطلاب النابغين، مشيرا إلى اهتمام القيادة السياسية بهؤلاء الطلاب، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يرى فى الطالب النابغ ثروة قومية لمصر يجب دعمها بشتى الطرق.

 

وأشار الدكتور  خالد عبد الغفار إلى أن جامعتى طوكيو وهيروشيما اللتان سيزورهما الطلاب خلال رحلتهم العلمية باليابان متميزة، حيث يوجد بهما مستشفيات متميزة وعلى أعلى مستوى، لافتا إلى زيارته لتلك المستشفيات خلال زيارته الأخيرة لليابان، مشيرا إلى أن الطلاب سيتلقون تدريبا عمليا ونظريا داخل تلك المستشفيات.

 

وأكد الوزير على تقديم كافة أوجه الدعم للطلاب خلال رحلة التدريب باليابان، متمنيا لهم إقامة طيبة، واكتساب خبرة من هذا التدريب الهام تؤهلهم للنجاح والتميز فى حياتهم العملية.

 

وقدم الدكتور خالد عبد الغفار الشكر للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية برئاسة د. حسام عبد الغفار، ولقطاع الشئون الثقافية والبعثات برئاسة الدكتورة كاميليا صبحى، والمكتب الثقافى المصرى باليابان برئاسة الدكتور هانى الشيمى، على نجاح تلك التجربة والتنسيق مع الجانب اليابانى لتدريب الطلاب المصريين.

 

ومن جانبهم قدم الطلاب الشكر للدكتور خالد عبد الغفار ولوزارة التعليم العالى على إتاحة فرصة التدريب بالخارج، مؤكدين أنهم سيكونوا واجهة مشرفة لمصر.

وخلال اللقاء استعرض طلاب كلية طب القوات المسلحة تجربتهم خلال سفرهم لإيطاليا لتلقى التدريب بالمعهد الأوروبى للأورام بميلانو، وأشاروا إلى تلقيهم تدريب فى تخصص أورام سرطانات الدم، وأنهم استفادوا من هذا التدريب سواء من الناحية العلمية أو التدريبية.

 

ويأتى سفر الطلاب للتدريب بالخارج فى ضوء تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، حيث وجه بالتواصل مع الدول المتقدمة فى المجال الطبى؛ لتوفير منح دراسية للطلاب المتفوقين فى الامتحان الإلكترونى الموحد لكليات الطب البشري، ويبلغ عدد الطلاب المقبولين والذين تشملهم منح السفر 77 طالبا، منهم 4 طلاب بكلية طب القوات المسلحة تم تدريبهم بالفعل بإيطاليا خلال الفترة من 14 سبتمبر حتى 28 سبتمبر 2019، و73 طالبا من مختلف الجامعات المصرية الحكومية سيتم تدريبهم باليابان خلال الفترة من 31 يناير حتى 15 فبراير 2020.

 

وقد تم تقسيم الطلاب الذين سيتدربوا باليابان إلى مجموعتين، المجموعة الأولى وعددهم 38 طالبا من كليات الطب بجامعات (أسوان، أسيوط، الإسكندرية، الزقازيق، الفيوم، القاهرة، المنصورة، المنوفية، بنها)، والمجموعة الثانية وعددهم 35 طالبا من كليات الطب بجامعات (المنيا، بنى سويف، بورسعيد، سوهاج، طنطا، جنوب الوادى، قناة السويس، كفر الشيخ، عين شمس)، على أن تكون مدة التدريب أسبوعين بجامعتى هيروشيما وطوكيو.

 

جدير بالذكر أن البنك الأهلى المصرى وبنك مصر يساهمان فى تكلفة البعثات الخارجية وفقاً للخطط المحددة سلفاً من قبل الوزارة بإجمالي قدره 300 مليون جنيه على أن يتم توزيع قيمة هذه المساهمة على ثلاث سنوات بواقع 100 مليون جنيه عن كل سنة، حيث نص البروتوكول الموقع معهما إلى توجيه الأموال المخصصة من قبل البنكين لخدمة البحث العلمى والبعثات العلمية للخارج.

ads

تعليقات Facebook

ads