وزير التعليم العالي وقرارات غير مدروسة

الأحد 02/فبراير/2020 - 04:29 م
 
ان القرار الذى اتخذه وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار بما يخص الدراسات العليا الماجستير والدكتوراة وغيرها وذلك للمساواة بينها وبين الجامعات الخاصة دون رقابة قرار غير مدروس وقد يضر بالمستوى العلمى والاكاديمى وما يتعلق بالبحث العلمى والذى دعا اليه الرئيس عبد الفتاح السيسي خاصة ان الجامعات الخاصى تتعامل مع التعليم على انه بيزنس ولا تخضع للرقابة القوية من قبل الوزارة وخاصة فى المعاهد العليا والاكاديميات الخاصة التي لا تطبق القوانين وتقدم خدمة تعليمية لا تليق بالتعليم العالي..


وهناك كثير من المعاهد التى يتم اغلاقها لمخالفات قانونية واكاديمية جسيمة وكل ذلك بعيد عن وزارة التعليم العالي.. والان جعل الماجستير والدكتوراة تطبق فى الجامعات الخاصة دون رقابة لا ندرى ما هو السبب فى تدنى مستوى الجامعات..


واذا كان هناك درجات الترقية لدرجة استاذ مساعد واستاذ هى مجرد ابحاث توضع فى الادراج لم تستغل حتى لتطوير البحث العلمى.. والان في سابقى غير مدروسى وخطوى لا تحسب لوزارى التعليم العالي جعل الترقيى والدرجات العلمية في الجامعات الخاصة والتي هي في الاساس بعيدة عن رقابة الوزارة وكأنها جامعات ليست على ارض مصرية..


ولعل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما نادي بضرورة التؤامة للجامعات واعادة هيكلة البحث العلمي لم نسمع عنه الكثير.. واعتقد ان الدكتور خالد عبد الغفار يعطى حقوق اكثر من اللازم للتعليم الخاص خاصة الجامعات الخاصة وعليه نرجوا ان يوضح لنا وزير التعليم العالي السبب في هذه الخطوة الغريبة التي قد تحعلنا نعاني اكثر في مرحلة التعليم الجامعي والدراسات العليا التي اعطى الزمام لها دون وضع الضوابط لذلك.. لتحيا مصر بعلمائها وابنائها محبي هذا الوطن لتحيا مصر..

تعليقات Facebook