طلاب المدارس وفيرس كورونا....

الأحد 16/فبراير/2020 - 03:34 م
 
ان الفيرس الذي انتشر اخيرا في دول العالم انطلاقا من الصين وباء ٢٠٢٠ والذي اصبح شبح يهدد العالم جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بمتابعة ما يحدث من ظهور حالات جديدة.. ولعل مصر بقيادتها واهتماماتها بصحة شعبها ومواطنيها ليس بجديد.. فمنذ فترات وهناك حملات للكشف عن التقزم وامراض السمنة لاولادنا في المدارس و١٠٠ مليون صحة ومبادرات صحة المرأة تجعلنا نفتخر ان القيادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسي تضع صحة المواطن المصري بل والتلاميذ محور اهتمام الدولة..


وكوني خبيرة تربوية قد لا اعرف الكثير عن الامور الطبية او الصحة الوقائية وفكرت جديا ان اطالب بتأجيل الدراسة في المدارس خوفا على اولادنا وطلابنا لسرعة انتشار الفيروس ولكن ما شاهدته من استعدادات لوزارة الصحة وما تقوم به وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد جعلني اطمئن كأم اولا وخبيرة تربوية حاصلة على درجة الفلسفة في التربية ان اطمئن..


وعندما انحدث عن بعض السلبيات علينا ان نتحدث عن الايجابيات ما يحدث حاليا من استعدادات بمواجهة شبح يهدد العالم اجمع من الوزيرة والمعاونين هو مجهود يستحق الاعتراف به والاشادة به نعم اخاف على طلابنا في المدارس من هذا الفيرس بسبب انتشاره وزيادة الكثاقة الطلابية داخل المدارس بشكل عام ولكن اطمأن قلبي.. فلن يسمح الرئيس عبد الفتاح السيسيي ان يمرض احد ابنائه داخل المدارس بسبب التقصير.. واطمأن قلبي اكثر كمواطنة مصرية رغم انني خارج الوطن ولكنه يعيش في قلبي ان طلابنا في المدارس لن يصابوا بسوء ان شاء الله.. جهد مشكور لوزيرة الصحة وكل من يقف بقلبه من اجل مرور هذه الازمة.. عفا الله اولادنا وقنا شر ذلك الوباء.. لتحيا مصر للابد..

افرأ المزيد:












تعليقات Facebook