اغاني المهرجانات هي سلاح لسقوط التربيه والتعليم بمصر ؟؟

الخميس 20/فبراير/2020 - 10:54 م
 


في الوقت التي تسعي الدوله فيه للارتقاء بمستوي التعليم وجعل عام ٢٠١٩ عام كامل مخصص للاهتمام بالتعليم نجد علي الجانب الاخر ظهور ظاهره مجتمعيه في منتهي الخطوره علي المجمتع وهو ما يسمي باغاني المهرجانات ووجود الفاظ خارجه لا تليق بالذوق العام والمجتمع المصري وهو ما جعل الكثير بل هناك اجماع من الذوق العام للمجتمع المصري لمحاربه مثل هذه الاغاني والتي بها كلمات تدعوا لانهيار الذوق والاخلاق في المجتمع المصري مثل اغنيه بنت الجيران الشهيره وفيها دعوه صريحه للتحريض علي شرب الخمور والحشيش مفاهيم لا يمكن ان يقبلها المجتمع المصري هي من تساهم في انهيار التربيه والتعليم وبالأضافه الي ما يقوم به الفنان محمد رمضان من انهيار واضح للقيم ودعوه صريحه بل ومباشره لجعل اولادنا وتحويل المدارس الي ساحه للممارسه البلطجه في المدارس والجامعات بل علم اولادنا علي استخدام الفاظ مستحيل ان نتنفل بهذه السرعه الا من خلاله بدايه من عبده موته والاسطوره وغيرها وليكمل المسيره حسن شكوش حقيقه اسماء وافعال تدعو للاشمئزاز وحمو بيكا وغيرهم ممن يغنوا للبلطجه واشاعه الفوضي والبلطجه بالمجتمع ولذلك قرر هاني شاكر وقف الغناء لمثل هؤلاء وغيرهم ووقف اغاني المهرجانات لانها تضر بالذوق العام من المستحيل اننا كخبراء في التربيه نسعي الي التطوير التعليم وترسيخ القيم المجتمعيه وياتي هؤلاء ليدمروا جيل باكمله اصبحت اخشي علي اولادنا وعلي طلابنا من هذه النماذج السيئه وحتي اللبس الذي يظهروا به امام اولادنا وشبابنا لا يليق بمجتمعنا المصري فمرحبا بقرارات حاسمه لحمايه ابناءنا والتعليم ومقطوره التطويروالتصدي بكل حسم لهؤلاء الذين لت يدركون انهم يدمروا جيل بأكمله .

تعليقات Facebook