عاجل| "معًا نستطيع": الوحدة الأخيرة من المناهج للاطلاع فقط.. وإعادة النظر في الخريطة الزمنية

الإثنين 24/فبراير/2020 - 10:19 م
السبورة
كريمه موسى
 
 أصدرت  جروبات التعليم عبر مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك ائتلاف  "معًا نستطيع" و يضم بداخلة منسقوا ائتلافات أولياء أمور طلاب المدارس في مصر، بيانًا إعلاميًا أكدوا أنهم تلقوا ردًا من الدكتورة نوال شلبي، مدير المركز القومي لتطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، بخصوص مطالبهم الخاصة بجعل الوحدات الأخيرة من المناهج للاطلاع فقط لمراعاة قصر مدة الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي 2019 /2020.

واضافوا مسئولو ائتلاف "معا نستطيع" إن الرد كان مخيبا لآمال أولياء الأمور وهروب من المسئولية، حيث قال مسئول مركز تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، إن اتخاذ قرار جعل الوحدات الأخيرة بالمناهج الدراسية المقررة بالفصل الدراسى الثاني، للاطلاع فقط كما طالب أولياء أمور، هو قرار يخص مستشاري المواد وليس مركز تطوير المناهج، لافتةً إلى أن المركز اختصاصه وضع المناهج فقط، وأن الخطة الزمنية وتحديد الدروس التي يدرسها الطالب هو أمر يخص مستشاري المواد.

 

وأوضح أولياء الأمور في بيانهم، أنهم يطالبون وزارة التربية والتعليم، بسرعة التدخل لجعل مستشاري المواد يتخذون قرارًا بجعل الوحدات الأخيرة من مناهج الفصل الدراسي الثاني للاطلاع فقط، خاصة أن عدد الأيام الفعلية 56 يومًا فقط، وليس كما جاء فى الخريطة الزمنية للترم الثاني عن المدة الفعلية للدراسة وهى 96 يومًا.

 

 واختنم البيان  أولياء الأمور في بيان ائتلاف "معًا نستطيع"، نهيب بالدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بإعادة النظر في الخريطة الزمنية الخاصة بتوزيع مناهج الفصل الدراسي الثاني،  بعد أن أثبتنا بالدليل القاطع عدم ملائمة الخطة الزمنية للمناهج التعليمية لعدد الدروس المقررة على أولادنا، ونطالب الدكتور طارق شوقي، بأن يتم تحديد الوحدة الأخيرة لجميع المراحل في جميع المواد للإطلاع.

 

 

تعليقات Facebook