من أحاديث الرئيس .. سيادة وزير التعليم

الأربعاء 04/مارس/2020 - 09:36 م
 

وزير التعليم د. طارق شوقى وزير الشعب المصرى وليس وزير التعليم فقط . وزير يكافح من اجل تحقيق نجاحات فى ظروف صعبه. وزير بنكهة رئاسية كونه عمل بالرئاسة قبل الوزارة ويحظى بثقة الرئيس قبل الحكومه والنواب وتحمل ما لا يتحمله بشر و يحاول الوصول بالتعليم الى بر الامان.

 

نتمنى منه الاستعانة باحاديث الرئيس لتحقيق تقدم جديد فى الظروف الطاحنة التى تظهر فى طريق نجاحه و من اهم الاقوال التى يجب الاستعانه بها " انا ح افضل ابنى و اعمر لغاية ما تنتهى...... .  او...... .

 

وهنا اتذكر ايضا فى حلمى لوزارة التعليم الحلم الذى تمناه الرئيس السيسى عندما كان شابا و حلم بان يكون مسؤولا فى يوم من الايام ليقضى على العشوائيات و قد حقق الله له احلامه عندما اصبح رئيسا ولا زال ينفذ باقى طموحاته للمصريين ماذا تعنى هذه المواقف الرئاسية فى ما يواجهة د.طارق فى وزارة التعليم ولنتحدث عن الظروف التى يواجهها :-

 

1- مافيا المحظوره

انا مش عارف ايه اهمية الناس دى سوى تكدير المعلمين وبث الروح السلبية بينهم و ترويج الاشاعات ومحاولة تمزيق شمل المعلمين . هو ليه احنا متأخرين جدا وللغاية فى بترهم خارج منظومة التعليم. لماذا الامن لم يتخذ إجراء ضدهم اذا كانت التعليم متاخره. الناس دى على الورق متصالحه مع الدوله لكن لسه قلوبهم سودا وغامقة السواد نحو الدولة. ألم يستميلوا طلابا  ومعلمين لصفوفهم . انا اخشى ان يخدعوا الدولة المصرية الحاليه مثلما خدعوا الحزب الوطنى و فى غفله استيقظوا و سرقوا ثورة 2011. مهما تعددت مسميات التيار الدينى واحزابه ف كلهم ضد الدوله من قلوبهم و ما يظهرونه للدولة من طاعه هو انتظار وترقب منهم للمستقبل لعلهم يعودوا ولن يعودوا. و يا ريت امن الدولة ترجع تديهم بالقديمه مره اخرى . الدوله لديها الازهر والكنيسة وليست فى حاجة الى اى دعم او مؤازره من اى حزب دينى.

نحن بحاجه الى تجميد كل من لهم ملفات امنية ومعتقلين سابقين بعيدا عن التدريس للطلاب او الاحتكاك بالمعلمين.

 

2- مشاكل دواوين المديريات

لا بد ان يكون د.شوقى حازما للغاية و صارما عند اختيار عناصر جديدة فى ادارة المديريات . يجب ان تكون العناصر القيادية المقبلة قوية و حازمه و نزيهة و غير متاثره بضغوط النواب على الوزارة. هناك من يريد قيادات بعينها من اجل توفير خدمات بعينها من اجل الاصوات الانتخابية . وزارة التعليم يجب ان تخرج نفسها من هذه المناوشات مبكرا ويجب ان يختار سيادة الوزير قيادات تعليميه جديدة تتبع نهج وخطوات الرئيس السيسى اللى قال لينا " معنديش فواتير لاى حد و ح اشتغل واعمر بلدى" عايزين قيادات تعليم تطبق القانون و تعيد هيبة ومكانة الادارات والمديريات التعليمية الى سابق عهدها. عايزين قيادات قوية الشخصية لا تهتز بالضغوط. يا ريت د.شوقى يتابع بنفسه تقارير المحافظين عن قيادات الادارات والمديريات . ويتابع الاختيارات و يناصر اى مسؤول يدير مديريته بقوة. نتمنى من د . شوقى الاسراع ب اعلان حركة مديري المديريات لان هناك العديد من المديريات شاغره مثل دمياط والاسكندرية والبحر الاحمر والوادى الجديد و سوهاج والمنوفيه. بخلاف قيادات المديريات الغير ناجخة فى بعض الاماكن. والله يعينه ويقويه على هذا الامر.

 

3- مافيا اثارة المشاكل

تلك المافيا لا تستهدف الوزير نفسه بقدر ما تستهدف التعليم المصرى نفسه.لكن فعلا هناك مشاكل قوية والوزارة تحتاج الى تغيير فكرها والانصات للمجتمع وليس الخضوع له والضعف امامه ومن ابرزها

* اشاعات كورونا و انا عن نفسى شايف ان الامور ماشية كويس جدا واعتقد ان مصر خارج حزام كورونا . عدا ما يصدر من الاعلام الاصفر.

* اشاعات بسبب قصر مدة الفصل الدراسى الثانى و ده محتاج فعلا وقفه لاننا نعانى من ذلك الامر منذ سنين وان كنت ابدى اعجابى ب قوة رد د.شوقى على مطالبات الاسر المصرية بحذف اجزاء من مناهج ابريل

* مشاكل بسبب عجز فى هيئات التدريس واعتقد ان الوزارة ستتخذ اجراءات قوية ل تقليص العجز فور انتهاء العام الدراسى والملفات حاليا جاهزه بمكتب د.شوقى و نوابه و معاونيه.

* الحاجه الى تعديلات تشريعيه فى ملف كادر المعلمين ل انصاف معلمى مصر من الظلم الواقع عليهم.

* ضرورة تعديل القرار الوزارى 88 لسنة 1989 لانه لن يستقر هيكل الادارات والمديريات الا بتعديل هذا القرار .

* تعديلات فى القرار 252 لسنة 2017 .

احنا محتاجين ورشة عمل لمدة 6 ساعات فقط ولمدة ثلاثة ايام علشان ننجز كل ما سبق.

 

تعليقات Facebook