ads

قرارات وزير التعليم .. مطلوب من الدولة بصفه عاجلة

الجمعة 20/مارس/2020 - 02:20 م
 

أزمة كورونا خرجت منها الدولة بمكاسب اهمها ان الرئاسة والحكومه بيخافوا على شعب مش خايف على نفسه. ويجب ان تكون القرارات القيادية اكثر حزما مع حالات اللامبالاه حتى لو أعلنت الدولة حظر التجول.


د. طارق شوقى هو أقوى الفائزين وأكثرهم ربحا لأنه أكثر الوزراء تعرضا للهجوم بسبب منظومة التعليم الثانوى الإلكترونيه و ثبت صحة وسلامة تفكيره مع حدوث أزمة كورونا.

 

دمج التكنولوجيا بالتعليم سينجح أكثر و ستزداد صلابة آراء الوزير.الوزير يسبق الجميع بتفكيره والهجوم عليه منظم بسبب العصابات المستوليه على تفكير المجتمع بسبب الدروس الخصوصيه.

 

الإقبال ازداد على مواقع التعلم الإلكترونى و بنك المعرفة عندما نجحت الدولة فى إغلاق سناتر الدروس الخصوصية و وقف الكورسات.

 

لكن ما المطلوب من الدولة حاليا ؟

1- خفض أسعارالإنترنت ومضاعفة الباقات لمساعدة المجتمع فى الإقبال على التعلم الإلكترونى و دى فرصة ذهبيه ل تى داتا للقيام بدور مجتمعى فعال بالتعاون مع باقى شركات الاتصالات.

 

2- وزير التعليم قراراته مساء الخميس 3/19 ممتازه و م ينفعش يخرج يقول للناس " ولادكم نجحوا".ف ابتكر موضوع الأبحاث و ده أقصى جهد يملكه ومعه كل الحق فيما قاله.

 

المطلوب من الدوله وليس وزير التعليم هو استمرار منظومة الامتحانات الحاليه مع اعتبار هذا العام إستثناء والنقل للصفوف الأعلى مباشرة عدا الشهادة الاعدادية والثانوية.

 

3- وجهة نظرى الشخصية البقاء جبرا بالمنازل فى فترة ما بين الغروب و الشروق. لأنها الشمس و دفءها يقتلون الفيروسات.الطبطبه لا تفيد حاليا نهائيا.

 

4- المزايا و الإعفاءات التى منحتها الدولة ل شركات القطاع الخاص والسياحه فى أمور القروض والضرائب يجب أن تكون مقابل الاحتفاظ بالايدى العاملة وليس تسريحهم.

 

5- وقف النشاط الرياضى وكذلك منع الشيشه بالمقاهى أثر كثيرا على حركة الشوارع. وقلل  الحركة.

 

تعليقات Facebook