كلية الصيدلة بالجامعة البريطانية تُصنع المنتجات الوقائية لفيروس كورونا وتوزعها مجاناً

الأحد 22/مارس/2020 - 11:39 ص
السبورة
 

أطلقت كلية الصيدلة بالجامعة البريطانية في مصر، حملة لتصنيع المعقمات والمطهرات والكلور وتوزيعهم مجانا، للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، بدعم ورعاية رجل الصناعة محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، مساهمة منها في الحفاظ على العاملين بها والمواطنين أيضا، وعدم الإصابة بوباء كوفيد - 19، وذلك دعما لخطة الدولة في مكافحة الفيروس بعد نقص هذه المنتجات في الأسواق مما تسبب في إرتفاع أسعارها خلال الفترة الماضية.

من جانبه أكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن الجامعة عليها دور مجتمعي ملتزمة به، لذلك منذ إعلان الحكومة للخطة الشاملة للتصدى لإنتشار فيروس كورونا، وإقرارها حزمة قرارات وإجراءات إحترازية للوقاية، عملت الجامعة البريطانية في مصر، على إتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الصارمة للحفاظ على سلامة الطلاب والعاملين بها، فضلا عن عمل حملات التوعية بطرق الحفاظ على الصحة وتجنب الإصابة بهذا الفيروس، وأخيرا قيام كلية الصيدلة بتصنيع المواد المتعلقة بالوقاية وتوزيعها مجانا".

وأوضح حمد أن الفترة التي يمر بها العالم ومصر حاليا بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد، والذي صنفته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية، تعتبر فترة عصيبة، تستوجب تظافر جهود الجميع وأن يتحمل كل منا المسؤلية حتى نتمكن من تجاوزها بأقل الأضرار الممكنة، مشيدا بالإجراءات والمجهودات التي تبذلها الحكومة لمحاصرة هذا الوباء والحد من إنتشاره بين المواطنين.

وقالت الدكتور رانيا يحيى، عضو هيئة التدريس بقسم الصيدلانيات بكلية الصيدلة بالجامعة البريطانية :" أن أدارة الجامعة قامت بتوفير المواد الخام الخاصة بتصنيع المعقمات والمطهرات، وقمنا بتصنيعها وتوزيعها مجاناً تحت إشراف الدكتور محي المزار عميد الكلية والدكتورة داليا عطية رئيسة قسم الصيدلانيات وبمشاركة الدكتورة نهى علاء المدرس بالقسم بالاضافة لمعاونة العديد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية".

وأشارت يحيى إلى أن الفريق عمل على تصنيع المعقم الجيل بنسبة 70 % كحول لأنه أفضل من الكحول البخاج، وقمنا بتوزيعه مجانا سواء على العاملين بالجامعة أو المواطنين، كمساهمة من الجامعة في التصدي لإنتشار هذا الوباء، وكإجراء لمحاربة الغلاء وإستغلال الفرص من جانب البعض خاصة وأن هذه المنتجات باتت غير موجودة في الأسواق مما تسبب في إرتفاع ثمنها بشكل مبالغ فيه، ولفتت إلى أن بعض المستشفيات طلب منهم شراء هذه المنتجات التي قاموا بتصنيعها في الجامعة البريطانية لكنهم رفضوا ذلك.

وتابعت عضو هيئة التدريس بقسم الصيدلانيات بكلية الصيدلة بالجامعة البريطانية :" لقد قمنا أيضا بتصنيع الكلور الخام في معامل الكلية تحت إشراف الدكتور عبد الجواد هاشم وكيل الكلية، وذلك بتكلفة بسيطة للغاية، ويتم إستخدامه في حملة التطهير التي تقوم بها الجامعة، مشيرة إلى أن هذه المهمة التي قامت بها بمعاونة فريق من الجامعة هي رسالة للمجتمع مفادها إننا جميعاً شركاء في المحنة وعلينا التكاتف من أجل الخروج منها.

تعليقات Facebook