مبادرات شبابية لتطهير وتعقيم المدارس والمعاهد ودور العبادة وشوارع القرى لمكافحة كورونا .. صور

الإثنين 23/مارس/2020 - 01:22 م
السبورة
سوهاج – ياسمين حربى عبد الهادى
 
متابعة - ياسمين حربى عبد الهادى

تحيا مصر – تحيا مصر – تحيا مصر – حقا وفعلا وعملا قالها الشباب فى الصعيد الجوانى بمبادراتهم وعملهم الذى ان دل فانما يدل بما لا يدع مجالا للشك ان مصر تختلف برجالها وشبابها عن كل ما سوها 

ملحمة رائعة وجديرة  بالاهتمام والرصد تلك التى يسطرها ابنا الصعيد بوعى وادراك للخطر ومحاولات مستميته لمنعه والحد منه بالوقاية – قالوا الحكومة عملت ما عليها ونقف جنبا الى جنب نستجيب لنداء الرئيس السيسى والحكومة ونؤدى دورنا بالجهود الذاتية نطهر بلادنا من الفيروس المستجد ونعقم بادواتنا منازلنا وشوارعنا والمبانى والمنشات  الحكومية 

 ففى قرية الحريزات الشرقية بمركز المنشاه بسوهاج قام شباب القرية بجمع المباتلغ بالجهود الذاتية لشراء المطهرات وادوات التعقيم وشارك الرجال والنستء والفتيان من اجل مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، بدأ أهالي القرية في تعقيم جميع منشآت القرية ومساجدها وشوارعها وكذلك وسائل المواصلات بالقرية.
-ورصدنا قيام عدد من أهالي القرية بشراء مواد تنظيف مثل الكلور والمطهرات، ووضعها داخل أجهزة رش، حيث وقاموا بعملية تعقيم المساجد ومركز الشباب والمدارس وكذلك وسائل المواصلات مثل الميكروباص والتوكتوك.


هذة المبادرات جاءت من خلال عدد من شباب القرية بعد دعوة على صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإطلاق حملة تعقيم لحماية نحو 10 آلاف  من ابناء القرية.

وعلى إثر ذلك، انتشرت حملات تطهير وتعقيم مماثلة في العديد من قرى سوهاج وسط حالة من الاهتمام بالوقاية سادت  لدى الأهالي من تفشى فيروس كرونا المستجد، بعدما تخطى عدد المصابين في مصر 340 و8 حالات وفاة.

هؤلاء شباب حقا يحب بلاده  بالافعال وليس بالاقوال نظموا مجموعات فى العديد من القرى والنجوع بمحافظة  سوهاج  حملات لتوعية المواطنين بخطورة فيروس كورونا المستجد، وعدم التواجد فى الأماكن المزدحمة مؤكدين  ومؤيدين كلامهم بمجموعة من الفيديوهات محذرين ان ذلك يساعد على انتشار الفيروس، لافى حين تطوع  مجموعات  من الشباب نظموا انفسهم   وقاموا باجراء عمليات لتعقيم وتطهير المساجد والكنائس.
00 يؤكد اللواء جمال عبد الحق عليان ان شباب قريته – الحسنة – بمركز طما  ان ملحمة شبابية سطرها أبناء  قريته وعدد من القرى المجاورة بمختلف  انحاءالمراكز، متحدين ومتضامنين - الكل فى واحد- ارى ان  الجميع تطوع لتطهير وتعقيم المساجد والكنائس والمصالح الحكومية وبالجهود الذاتية وعلى نفقتهم الشخصية ومنهم من امسك أدواته التى كان يستخدمها فى إحياء الأفراح والمناسبات السعيدة من سماعة ومايك، للمرور بداخل الشوارع وتوعية المواطنين للحفاظ على انفسهم واتخاذ الاجراءات الوقائية للحفاظ على صحتهم وصحة أبنائهم فى مبادرات ايجابية وانا سعيد انى ارى شباب بلادى بهذا الوعى وبهذة الثقافة واقول بملى الفم حقا  وفعلا وعملا – تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر .

ففى قرية – الحريزات الشرقية بمركز المنشاه  بسوهاج قام أبناء القرية – شباب ورجال وفتيان فى مقتبل العمر – الجميع تضامنوا وكل منهم أخذ دورا فى  المشاركة فى شراء المطهرات بالجهود الذاتيه كما يؤكد شوكت فكرى بلوم ولطفلى ابو الحمد ومحمد عجلان – من ابناء القرية اننا نقوم بمشاركة كل اهالينا بالتوعية ورش وتطهير دور العبادة والمدارس والمعاهد وكل الشوارع ومدجاخل القرية   حيث قررنا استخدام أدواتنا  الخاصة فى توعية المواطنين وتعريفهم طرق الوقاية .

ورصدت – السبورة-  حملات التطهير والتعقيم التى يقوم بها شباب الحريزات الشرقية والغربية  وقيام الشباب بالنزول إلى الشارع لتعقيم وتطهير المساجد والكنائس. واشاد عمدة القرية شرف الدين بلوم وشيخ القرية العمدة محمد فكرى بلوم بشباب القرية فى التطوع من اجل تعقيم ورش المساجد والكنائس والمصالح الحكومية بالقرية وتعقيمها حرصا على سلامة المواطنين.

ويؤكد عمدة الحريزات الغربية ابوالفتوح الحفنى اننى فوجئت باستجابة قوية من الشباب من اجل خدمة بلدنا والوقوف بجانب الدولة قدر المستطاع ، وقد طرحنا فكرة الجهود الذاتية لشراء ما نحتاجه من مواد للتعقيم وذلك لخدمة اهالى القرية الى جانب استخدام صفاحات التواصل التوعية وعرض طرق الوقاية مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعى فى التوعية بالصوت والصورة كاجراءات وقائية واحترازية ضد هذا الفيروس اللعين 

وفى قرية عرابة ابو دهب يؤكد الدكتور حارس ابو دهب استاذ بجامعة الازهر ان  شباب القرية قاموا بالجهود الذاتية بشراء كميات من المطهرات وادوات التعقيم وبدأ العمل على تطهير كافة المنشآت والمصالح وتعقيم عدد من الشوارع  التى يتجمع فيها المواطنين، وطالب الشباب كل من لديه إمكانيه ياتى بمواد تعقيم  فى الدفع بها اليهم لتواصل العمل كما شن مجموعة من الشباب مبادرة لتوعية المواطنين بأهمية النظافة وكيفية الوقاية من فيروس كورونا ومساعدة الدولة فى الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس .

ووزع الشباب بقرية نيدة باخميم كمامات وجوانتيات و توزيع ملصقات فى الأماكن العامة والميكروباصات فيها تعليمات وقائية مهمة علي المارة والسيارات، تطهير المحلات و ابواب السيارات والميكروباصات، تطهير ايادى المواطنين بالكحول الإثيلى. وحملات لتوعية المواطنين بفيروس كورونا، وطرق الوقاية منه، والسلوكيات الصحيحة في التعاملات اليومية، للتقليل من مخاطر العدوى، إضافة إلى أعداد أخرى من المتطوعين لتدريبهم لمساعدة الجهات المعنية في أعمال التعقيم للمنشآت العامة بالقرية والقرى المجاورة لها .

وفى قرية الزوك نظم عدد من الشباب مبادرات للمشاركة في الوقاية من فيروس كورونا، حيث اطلق عدد من الشباب مبادرة تحت مسمى تطهير الأيادى، وقاموا بتطهير إيادي المواطنين بالشوارع وتعقيمها بالمحاليل والمطهرات المختلفة .

كذلك أطلق شباب اخرون بمدينة جرجا  مبادرة  لتوزيع  المطهرات والمنظفات بالمجان كما يقول ممدوح فتحى القعيد ان الجهود شملت  كل  الشوارع بعد تعبئة المطهرات  في زجاجات صغيرة، وكذلك قياس درجة حرارة المواطنين بالمجان في الشوارع، ومسح مقابض المحلات وماكينة الصرف الآلي للنقود وتعقيمها وذلك ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية من انتشار فيروس كورونا.

لافتا الى إن المبادرة تم اطلقها علي صفحات التواصل الاجتماعي فيس يوك،  وبدأوا في تجهيز المطهرات والمحاليل ووضعها في الشوارع ليستخدمها المواطنين ثم تعقيم ماكينات الصرف الآلي ومسح المقابض التي يتم استخدامها باستمرار .

مبادرات شبابية لتطهير وتعقيم المدارس والمعاهد ودور العبادة وشوارع القرى لمكافحة كورونا .. صور
مبادرات شبابية لتطهير وتعقيم المدارس والمعاهد ودور العبادة وشوارع القرى لمكافحة كورونا .. صور
مبادرات شبابية لتطهير وتعقيم المدارس والمعاهد ودور العبادة وشوارع القرى لمكافحة كورونا .. صور

تعليقات Facebook