اناس لا يعرفون الله

الجمعة 27/مارس/2020 - 09:01 م
 
أولا انا لا ادعي التقوى ولا ادعي المشيخة ولكن انا مجرد مسلم ومؤمن بقضاء الله وحيرني بعض الاشخاص بتصرفاتهم المكشوفة والواضحة وضوح الشمس للجميع رغم ما نمر بيه هذه الايام ورغم الوقت العصيب الذي لا يعلم متى وكيف سينتهي ولا من سينجو من هذا البلاء الا الله.. 


وهناك اشخاص يصطادون فى المياه العكرة ويستغلون هذا البلاء والوباء الذي نحن فيه ليسلطوا الأضواء عليهم ليس ابتغاء رضوان الله وانما لمصالحهم الشخصية.. هؤلاء اناس لا يعرفون الله فمنهم من يريد ان يترشح في انتخابات مجلس النواب القادمة ومنهم من يطمع ان يعاد ترشيحه مرة ثانية وثالثة.. ومنهم من يريد اعتلاء منصب اعلى من الذي يعتليه.. ومنهم من يريد ان يكون له دور بطولي وشهامة مزيفة..


ومنهم تجار يستغلون الظروف والمحنة التي نمر بها في رفع اسعار السلع واحتكارها وبيعها في السوق السوداء.. ومنهم ايضا من يبث فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي من اجل الربح وليس من اجل مصلحة المجمتع ولا يعتبرون.. ولا اعرف سبب لهذا المنطق الذي يعيشون به رغم ما تمر به البلاد ورغم غضب الله علينا وابتلائه لنا واختباره للرجوع عما نحن فيه.. وامثال هؤلاء الاشخاص هم سبب من الاسباب التي نمر بها.. فهم يتمتعون بقدر هائل من النفاق والرياء ويتمتعون بكثرة الوجوه المزيفة ليتعاملوا مع كل الطوائف وفي كل الظروف والمراحل ولا يخشون الله في انفسهم قبل غيرهم ولا يشعرون بمن حولهم ممن يتألمون..


بل على العكس يستحلون آلام من حولهم حتى يعتلون المناصب وكأنهم لا يملكون قلوب تشعر بما يمر به الناس من ضيق وآلام.. ولكن يوجد بين صدورهم احجار لا تشعر ولا تحس.. اقول لهم لا تتاجروا بآلام الضعفاء والمساكين.. اتقوا الله فيهم.. فدعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.. وهذه الأيام العصيبة على وطننا مصر من المفترض ان توقظ الغافل وان تجعلنا نراجع انفسنا قبل فوات الأوان.. يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.

تعليقات Facebook