المصرف المتحد يطلق خدمة جديدة لتأمين التسوق «أون لاين»

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 02:53 م
السبورة
محمد حسن
 
أطلق المصرف المتحد خدمة كود الآمان لعملائه من حاملي البطاقات الائتمانية سواء التقليدية أو المتوافقة مع احكام الشريعة ، وأيضا بطاقات ميزة والبطاقات المدفوعة مقدما بمميزات وخصائص فريدة لتامين المعاملات التسويقية "اون لاين" عبر شبكة المعلومات الدولية الانترنت.

وتعد خدمة كود الامان عبارة عن مجموعة من الحروف والارقام والرموز التي يتم ارسالها للعملاء من مستخدمي بطاقات المصرف المتحد المختلفة عند التسوق عبر شبكة الانترنت لإدخاله علي الصفحة التي يتم التسوق من خلالها وإجراء عمليه الدفع بنجاح.

6 خصائص لخدمة كود الآمان

وتتميز خدمة كود الآمان الجديدة من المصرف المتحد بالتسوق الآمن "اون لاين" من مواقع التجارة الالكترونية عبر شبكة الانترنت ، كما تمنح خدمة كود الآمان مجانا لجميع حاملي البطاقات الائتمانية سواء المتوافقة مع أحكام الشريعة والتقليدية.  كذلك بطاقات ميزة والبطاقات المدفوعة مقدماً ، ويتم تفعيل خدمه كود الآمان تلقائيا لجميع العملاء الحاليين والجدد.

وتشمل المميزات أيضا بأنه يتم اضافه البريد الالكترونى الشخصى للعميل لمزيد من الاجراءات التامينية ووسيله اضافيه لاستلام كود الأمان فى حاله عدم وصول الرساله النصية عبر الهاتف المحمول ، هذا ويستطيع العميل التقدم بطلب الكتروني للحصول علي بطاقات المصرف المتحد بجميع انواعها والتي تتمتع بخدمة كود الآمان من خلال موقع المصرف المتحد علي شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" 24 ساعة 7 ايام في الاسبوع  ، وكذلك من خلال فروع المصرف المتحد الـ 64 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

65 الف بطاقة للمصرف المتحد طبقت خدمة كود الآمان

وقالف أشرف القاضي رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد ، إنة تم تفعيل خدمة كود الامان علي عدد بطاقات الائتمانية سواء التقليدية أو المتوافقة مع احكام الشريعة والمدفوعة مقدما وبطاقات ميزة الوطنية التي طبقت خدمة كود الآمان بلغ اكثر من 65 الف بطاقة حتي اول ابريل 2020.

3.5 ترليون دولار حجم التجارة الالكترونية عالميا

وأوضح القاضي أن حجم التجارة الالكترونية العالمية بلغ 3.5 ترليون دولار، وان هناك نحو 75% من مستخدمي الانترنت حول العالم يتسوقون الكترونيا.  وذلك وفقا لاحدث احصائيات مؤسسة Digital Market Outlook  عام 2019.

أهم 8 مجالات للتجارة الالكترونية

وأضاف القاضي أن أهم 8 مجالات للتجارة الالكترونية تشمل الموضة والجمال – الالكترونيات – المواد الغذائية والعناية الشخصية – الاثاث والاجهزة المنزلية – العاب الاطفال – مستلزمات السفر – الموسيقي والاجهزة والعاب الفيديو. 

10 دول تتصدر مبيعات التجارة الالكترونية

وأشار إلى أن هناك 10 دول تتصدر حجم مبيعات التجارة الالكترونية وفق لمؤسسة  emarketer للابحاث التسويقية ، الصين وتحتل المركز الاول - تليها امريكا – ثم بريطانيا – ثم اليابان - وكوريا الجنوبية – كذلك المانيا – وفرنسا - وكندا – الي ان نصل الي الهند وروسيا والذين يعتلون المركز العاشر.   

الحكومة المصرية والبنك المركزي يدعمان التجارة الالكترونية

وذكر أشرف القاضي أن الحكومة المصرية والبنك المركزي المصري جادين في خطط دعم ونمو تطوير الصناعة الرقمية والنهوض بالتجارة الالكترونية، وذلك من خلال العديد من المساهمات أهمها تطوير سبل الدفع الالكترونية والتحول لمجتمع غير نقدي من خلال خطط المجلس القومي للمدفوعات، فضلا عن المبادرات القومية مثل تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد النيل

ويأتى ذلك بالإضافة إلى خروح القوانين والتشريعات التي تساهم في زيادة ونمو حجم التجارة الالكترونية، فضلا عن تشجيع الابتكارات والشركات الناشئة وريادة الاعمال، بالاضافة الي الحملات الاعلامية التي تهدف الي تغيير نمط وثقافة الدفع والاستهلاك لدي المصريين.  

اهم التحديات لنمو التجارة الالكترونية في مصر

وأوضح القاضي أن أهم التحديات التي تواجة نمو التجارة الالكترونية داخل مصر هى التشريعات والقوانين ،  وكذلك معوقات متعلقة بصعوبة شحن ووصول المنتجات، بالاضافة الي انخفاض ثقة المستهلك في جودة المنتجات المتبادلة الكترونيا.

التشريعات والقوانين لتامين التعاملات الالكترونية داخل مصر

ونوه أشرف القاضي إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قدمت مشروعان لمجلس النواب لتنظيم التجارة الالكترونية: 

الاول : مشروع قانون لتنظيم المعاملات التجارية "اون لاين" وتستهدف الحد من مشاكل التجارة الالكترونية وتحفيز الاستثمار.   

والثاني: مشروع قانون حماية البيانات الشخصية وتنظيم المعاملات التجارية.  

2 مليار دولار حجم التجارة الالكترونية بمصر 2019

ولفت القاضي إلى أن حجم التجارة الالكترونية بمصر بلغ حوالي 2 مليار دولار 2019 ، وتقود شريحة الشباب عملية نمو التجارة الالكترونية سواء من خلال منصات التجارة الالكترونية التي تحظي بشعبية كبيرة مثل : جوميا وسوق. كوم.

وأصبح السوق المصري جاذب للمستثمرين عالميا لما يمتلكة من مقومات كبيرة تساعد علي نمو التجارة الالكترونية خاصة ان المصريين من اكثر الشعوب العالم استخداما للانترنت بواقع 48 مليون شخص. 

تعليقات Facebook