رضا حجازى يشارك فى مناقشة رسالة ماجستير بجامعة عين شمس

الأحد 19/أبريل/2020 - 10:19 م
الدكتور رضا حجازى
الدكتور رضا حجازى
كتبت - كريمة موسى
 
كريمه موسى 
شارك  الدكتور رضا حجازى، نائب الوزير لشؤون المعلمين، فى مناقشة رسالة ماجستير بكلية التربية جامعة عين شمس، للباحثة آلاء الله يحيى على محمد النجار والمعنونة " الاختبارات الدولية وسياسات التعليم قبل الجامعي في مصر وسنغافورة - دراسة مقارنة".  


واضاف فى بوست له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى، انه فى رحاب كلية التربية جامعة عين شمس ذلك الصرح التربوي العريق الذي أعتز به لأنني عملت تحت عدد كبير من أساتذتها وعلمائها كمديرين سابقين للمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي في بداية مشواري الأكاديمي كأحد أعضاء الهيئة البحثية بالمركز إلى أن تدرجت إلي درجة أستاذ دكتور بالمركز ، وبدعوة كريمة من العالم الجليل الأستاذ الدكتور شاكر محمد فتحي أستاذ التربية المقارنة والإدارة التعليمية بالكلية وصحبة الأستاذة الدكتورة سعاد بسيونى  وفى حضور الأستاذ الدكتور عبد الناصر محمد رشاد رئيس قسم التربية المقارنة والإدارة التعليمية والدكتور محمود محمد المهدي مدرس التربية المقارنة والدولية بالكلية  وعدد من الباحثين.


وتابع "فقد شاركت اليوم الأحد الموافق 19 ابريل 2020بقاعة المؤتمرات بالكلية في مناقشة رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة / آلاء الله يحيى على محمد النجار والمعنونة " الاختبارات الدولية وسياسات التعليم قبل الجامعي في مصر وسنغافورة - دراسة مقارنة" ، وأنني قد استمعت بقراءة ومناقشة تلك الرسالة لذا أدعو جميع المهتمين بالاختبارات الدولية والسياسة التعليمية بالرجوع إلى تلك الرسالة لأنها استهدف الوقوف على العلاقة بين الاختبارات الدولية وسياسات التعليم قبل الجامعي من منظور الأدبيات، والتعرف على واقع العلاقة بين نتائج الاختبارات الدولية وتطوير سياسات التعليم قبل الجامعي في مصر، والتعرف على واقع العلاقة بين نتائج الاختبارات الدولية وتطوير سياسات التعليم قبل الجامعي في سنغافورة، والتعرف على أوجه التشابه والاختلاف بين نتائج الاختبارات الدولية وتطوير سياسات التعليم قبل الجامعي في مصر وسنغافورة، والتوصل إلى الإجراءات المقترحة لتفعيل العلاقة بين نتائج الاختبارات الدولية وتطوير سياسات التعليم قبل الجامعي في مصر في ضوء خبرة سنغافورة وبما يتسق مع طبيعة المجتمع المصري. قد أكدت نتائج الدراسة أن هناك علاقة بينت نتائج الاختبارات الدولية والسياسات الخاصة بالمناهج الدراسية ، والسياسات الخاصة بالتنمية المهنية للمعلمين والسياسات الخاصة بالتقويم ، والسياسات الخاصة بالبيئة التعليمية ، كما أن نتائج الدول في الاختبارات الدولية تؤثر على ترتيبها في التنافسية العالمية في مجال التعليم  وألف مبروك للباحثة لحصولها على درجة الماجستير  بتقدير ممتاز".

تعليقات Facebook