نورهان موسى: الأزمة تطلب تكاتف الجميع في الصفوف الأولى وزيادة الوعي بعيدا عن الشعارا

أستاذ قانون دولى تتساءل أين دور نواب البرلمان من أزمة كورونا؟

السبت 23/مايو/2020 - 10:35 م
السبورة
كتبت - هدى حسنى
 
قالت الدكتورة نورهان موسى استاذ القانون الدولي ان أزمة جائحة كورونا المستجد كوفيد ١٩ هي ازمة دول و شعوب.وجب علي جميع السلطات ان تتكاتف للخروج بأقل الخسائر و لكن تخاذل للاسف معظم اعضاء مجلس النواب. 


ولم نجد لهم الدور الفعال المتوقع ولم يسهموا في مساعدة او الارتقاء بالوعي العام الذي راهنت عليه الحكومة في دوائرهم، مشيدة بدور الرئيس معنويا وماديا والحكومة في مواجهة الأزمة وكان آخرها موقف الرئيس من فقيد مستشفى القصر العيني وأيضا فقيد مستشفى الداخلة بالوادى الجديد وتكريم الجيش الأبيض. 


واضافت استاذ القانون الدولي في تصريحات صحفية لها، انه لابد و ان يعي اعضاء مجلس النواب ان من ادوارهم التكامل حتي مع الفصل الصريح بين السلطات ولكن عضو البرلمان مهامه متعددة منها مراقبة اداء الحكومة ليس بهدف التخوين او تقديم استجوابات و طلبات احاطة كدليل علي نشاط عضو البرلمان الحقيقي بل الهدف منه هو تقديم يد العون في حال الاخفاق او التكاتف لحل ازمات او تقديم الافضل، بعيدا عن الصوت العالي لأنه ليس شعار المرحلة علي الاطلاق ولا يصب في فكرة بناء الدولة المصرية. 


وأضافت موسى، أن أزمة فيروس كورونا ما هو الا اختبار حقيقي لكافة اجهزة الدولة و سلطتها و ضرورة وقوف النواب في الصفوف الاولي في مواجهة تلك الازمة، صحيح ان هناك حزمة من القوانين قد اصدرت، لكن لن يقيم دور البرلمان بعدد التشريعات و القوانين الصادرة فقط فهذا ليس المؤشر الوحيد، حسب تعبيرها.

تعليقات Facebook