ads
ads

وزير التربية والتعليم الاسبق ينتصر للمعلمين.. مطالبهم بصرف الحوافز والبدلات والمكافأت على اساسى 2020 مشروعة

الثلاثاء 07/يوليو/2020 - 05:03 م
الدكتور جمال العربى وزير التربية
الدكتور جمال العربى وزير التربية والتعليم الاسبق
كتبت - هدى حسنى
 
انتصر الدكتور جمال العربى وزير التربية والتعليم الاسبق للمعلمين بشأن مطالبهم بصرف الحوافز والبدلات والمكافأت على اساسى 2020 بدلا من اساسى 2014/6/30، مشروعة.


واضاف فى بوست له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك انه أن الاوان أن يخرج مسئول من الحكومة ليتحدث مع المعلمين ويصرح لهم ان الحكومة تتفهم مطالبهم وان هذه المطالب عادلة لانها هى الحق والعدل وانه ليس من المقبول انه عندما تعطى الحكومة للمعلم مستحقاته تعطيه على اساس الراتب سنة ٢٠١٤ وعندما تأخذ منه تأخذ على اساس ٢٠٢٠ فهذا الكيل بمكيالين غير مقبول ولا بد لهذا المسئول ان يكون واعيا ان هذه المستحقات تستحق من تاريخ استحقاقها بأثر رجعى وانها تعتبر دين على الحكومة وان الحكومة نظرا لهذا التفهم تبحث فى تدبير الموارد للسداد وانها على الأقل ستنهى هذا التعامل اعتبارا من ميزانية ٢٠/ ٢١ او على الاقل يحدد موعدا لنهاية هذا الجور ويبين للمعلمين ان الحكومة ورثت هذا القرار الخاطئ وتعانى اعراضه وتبعاته.


وقدم العديد من النصائح للحكومة بشأن المعلمين، مطالبا اياها بسرعة التعامل مع هذه القضية للأسباب الاتية:

1- انها الحق والعدل وان اى تناول لهذه القضية فى القضاء بشكل صحيح سيؤدى للحكم بأحقية المعلمين وستكون واجبة النفاذ

2- ان من حظ الحكومة ان المعلمين متفرقين ولم يجمعوا امرهم على رأى او فعل واحد وانهم لو اجتمعوا فسيكون الامر خطير

3- انه من اجل تجمعهم ربما يتدخل اصحاب المصالح والأجندات لتقليب المعلمين على بلادهم خاصة وان الظلم الواقع عليهم سيكون مبررا لهذا التقليب

4- ان استمرار التجاهل التام لهذه القضية سيكون مبررا لاتخاذ مواقف عدائية قد يتصور البعض منهم انها ستنفض الظلم عنهم فينخرطوا فى اعمال لا تليق بمعلمى مصر

5- هذا التصرف سيكون لياقة ولباقة فى التعامل مع الموقف يستوجب التعاطف مع الحكومة بدلا من الحنق عليها


اخيرا :الاخوة والابناء من المعلمين فى تماسككم قوة ولكن لا تدعو مجالا لمستغل ان يدخل بينكم فانتم ستظلون دائما اصحاب الرسالة السامية وانا اثق فى حسن تقديركم للامور الامر الذى طالما راهنت عليه.

تعليقات Facebook