ads

إرهاب وترويع المواطنين. . التوكتوك

الخميس 23/يوليو/2020 - 11:53 م
 


ظاهرة التوكتوك والتروسيكل فى مصر تحتاج إلى وقفه أمنية وحكومية وتشريعية حازمة . الناس مش عارفه تمشى فى شوارع ومدن الصعيد بسبب بلطجية التوكتوك والتروسيكل الذين يسيرون ف الاتجاهات المخالفه بسرعات طائشة و جنونية.الناس مش لاقيه الأمان هلا  سيلقى ضربة من الاتجاه العكسى ولا ح يتخطف ولا ح تختطف اشياؤه.
المجتمع له شقين فى النظره إلى التوكتوك و التروسيكل:-
1- الشق الأول ان التوكتوك ظاهرة مؤذية للمجتمع وأنهم مجموعة بلطجية و سبب استياء  عام من المواطنين ونظرتهم للدولة أنها متخاذلة نحوهم.
2- الشق الثانى ان دول شوية عاطلين التوكتوك وسيلة لعلاج البطالة وتقليصها.
والناس تستغرب شيئين أيضا
1- عدم قيام وزارة الداخلية بعمل تراخيص التوكتوك او قوانين تنظمه حتى الآن وأن وجدت فهى غير مفعلة.
2- عدم وجود تمركزات من قيادات المحليات والأمن داخل المدن للتحفظ على المركبات المخالفه.
هل تسمعنا الحكومة وتوقف تلك البلطجة؟
التوكتوك لا بد من عمل تراخيص له بالمرور مثل السيارات والموتوسيكلات.
أصحاب التوكتوك سبب فى أزمة البنزين وسبب كبير غير واضح للدولة.
أصحاب التوكتوك قد يرتكبوا جرائم ولا أحد يستطيع معرفتهم.
ترويع وايذاء المواطنين عبر التوكتوك شىء مزعج للغاية.
على الحكومه والأمن سرعة التحرك.

تعليقات Facebook