ads
ads

• تنفيذاً للتكليف الرئاسي :عروس البحر المتوسط تتزين بمشروع الهوية البصرية للجامعة الألمانية بالقاهرة

الخميس 30/يوليو/2020 - 05:04 م
السبورة
 

إستمرارا للجهود المبذولة منذ توقيع بروتوكول التعاون الثنائي الذي جمع  بين الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة واللواء محمد الشريف محافظ الأسكندرية في فبراير الماضي 2020 بهدف تفعيل اطلاق  مشروع الهوية البصرية للمحافظة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بناء على التكليف الرئاسي للجانبين بتعميم مبادرة الهوية البصرية بجميع محافظات مصر وما نتج عن تنفيذه بمحافظتى الأقصر ومدينة شرم الشيخ بمحافظة حنوب سيناء وحالياً ب11 محافظة أخرى.



قام فريق عمل مركز الهوية البصرية بالجامعة الذى يجمع مختلف التخصصصات من كليات الهندسة المعمارية ، فنون تطبيقية ، تكنولوجيا الإدارة على مدار 6 أشهر بعد التنسيق بين الجانبين الأنتهاء من الدرسات بوضع تصور للنسق البصري العام لمحافظة الأسكندرية نابع من تراثها يجمع بين مهارات التصميم و الإبداع ويخلق سمة شخصية جاذبة تعبر عن طابعها و هويتها و يساهم بقوة في التسويق السياحي لها و يعزز روح الأنتماء لقاطنيها ويرسخ معالمها لزائريها ما ينتج عنه عوائد هامة  فى المجالات الإستثمارية -السياحية - الإقتصادية – التسويقية.

 

بدأ فريق العمل أولى الخطوات التنفيذية لمشروع الهوية بعروس البحر المتوسط بكورنيش الإسكندرية بإعتباره ابرز مزارات المحافظة وذلك بوضع تصميم موحد لبوابات الشواطئ يحمل نقوش تعبر عن جمال المدينة وما يحملة من قيمة تاريخية وفنية مميزة ويعكس قدرة مصمميه على التوفيق بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر بكل تجلياتها كمدينة أثرية ومعاصرة ، كما يعمل حالياً فريق العمل المكون من الطلاب و أعضاء هيئة التدريس  بوضع تصور لتطوير منطقة بئر مسعود إحدى أهم المناطق الجاذبة لمريديها سياحياً .



ومن ثم فسوف تتبع هذة الخطوة خطوات متتالية لتطبيق مفردات الهوية المعبرة عن وجه عروس البحر المتوسط على واجهات المبانى الأثرية كفنار الاسكندرية والكنائس والمزارات والفنادق  والميادين والمتاحف والمعابد و المنتجات البصرية كالأعلام والإعلانات المزينة للكورنيش لكى تحظى المحافظة بما ينير خريطتها السياحية المحلية والدولية وتنال استحسان مواطنيها وزائريها وسائحيها.



، كما يتم إعداد تطبيق اليكتروني يتيح للسائح الخدمة التي تمكنه من تحديد وجهته بمجرد وصوله الميناء أو المطار لزيارة مواقع المحافظة العريقة الزاخرة بالأثار الرومانية  واليونانية والإسلامية وصرحها الثقافي العالمي المتمثل في مكتبة الاسكندرية والمتاحف والفنادق فضلا عن تقديم خدمة تواكب مستجدات العصر

تعليقات Facebook