رسالة إلي بعض الرجال

الجمعة 07/أغسطس/2020 - 10:56 م
 
سَيَزْدَهِرُ كُلُّ شَيْءٍ فِي بِلَادِنَا، عِنْدَمَا لَا يَكُونُ الرَّجُلُ بِالنِّسْبَةِ للمراه صِمَامٌ أُمَّانِ، وَالمَرْأَةُ لِلرَّجُلِ مُجَرَّدٌ جَسَّدَ عَارِي.

أيها الرجل هل تبحث عن امرأه للزواج والحياه أم امرأه  تمارس عليها ضغوطك النفسيه وضغوط الحياة.

لماذ يعتقد بعض الرجال الشرقيون دون غيرهم من الرجال أن الزواج  ليس إلا آلية مشروعه للتحكم بالمرأة وقهرها
هنالك بعض الاسئله التي تجول في عقلي دائما .

لما يبذل الرجل كل هذا الوقت  والمجهود في تغيير المرأه بدلا من أن يحبها بأول صورة  رآها فيها !

الم أعجبك في أول مره كانت فيه  قويه او ضعيفه سمينه او رفيعه  سمراء او بيضاء  ملابسها قصيره او طويله محجبه او غير مزاجيه او انطوئيه .....الخ .

هذه هي انا الم تعجبك تلك اللوحه الفنيه التي أبدع الخالق في صنعها منذ اللقاء الأول اسألك ولا أجد جواب منطقي لماذا يا رجل!


في البدايه تفعل المستحيل للتعبير وفي المنتصف يبدأ صراع التغيير احببتني في البدايه لماذا تمارس عليا أساليب القمع والتغيير .

لماذا كل هذه العقد من انت لتغيرني وتخلق مني مسخ لافكارك المريضه نحن النسوه خلقنا أحرار بعضنا عاش حياة الرجل بجسد أمرأه وبعض آخر عاش في خوف ورهبه وبعض آخر عاش ضحايا للحياه ولكم.

نحن أيضا لدينا أحلام وطموحات أخري.

ليس حلم كل فتاة رجل يحمل ملامح الرجولة وليس رجل تتحدث تصرفاته وأفكاره عن الرجولة والاحترام.


اقبل ان تناقشني ولكن لن نقبل أن أكون للقمع عنوان جعلتم تلك الأحلام الوردية التي تخلق بداخلنا في بدايه العلاقات تحطمت علي صخرة الخذلان .

حتي الزواج في هذه الزمن أصبح فكرة معلونه و مخيفه تحمل اختيار الذل او الطلاق في مجتمع عفن لا يعرف عن المرأه الا انها خلقت للمعاشره والخدمه.


أيها المجتمع الذكوري كل مفاهيم الحب والرجوله التي سمعناها عنكم زائفه اي مفاهيم تلك اللي تشبعنا وجعا
هل وقعت الرجوله في حفره عتمه أم ماذا؟

هل تنجو رجولتكم  يوما من جهل الأفعال والمبادئ؟

هل ينتهي هذا الكابوس وينجو الحب و الزواج من تلك المفاهيم التي تمزق حياتنا ومشاعرنا واطفالنا .

أيها الرجل كن لي رجلا حتي اكون لك أربع نساء.

تعليقات Facebook